خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

نزيف الأنف المفاجئ أسبابه متعددة.. متى يكون خطيرًا؟

05:27 م السبت 03 أبريل 2021
نزيف الأنف المفاجئ أسبابه متعددة.. متى يكون خطيرًا؟

اسباب نزيف الانف وطرق علاجه

إعلان

كتبت- ندى سامي:

يعد نزيف الأنف المفاجئ أو الرعاف أمر شائع، كما تعدد أسباب نزيف الأنف وقليلًا يشير إلى وجود مشكلة طبية خطيرة، إذ يحتوي الأنف على العديد من الأوعية الدموية والتي تقع بالقرب من السطح الأمامي والخلفي للأنف وهي هشة للغاية وتنزف بسهولة، يشيع نزيف الأنف عند البالغين والأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و10 سنوات .

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي أسباب نزيف الأنف المفاجئ وأبرز خيارات علاج الرعاف، وفقًا لـ "Health line".

ما هو الرعاف؟

يعد الرعاف هو نزيف دموي من الأنف، بسبب تدفق الدم من الأوعية الدموية المنتشرة في الغشاء المخاطي للأنف؛ ويحدث ذلك لعدة أسباب مختلفة.

أنواع نزيف الأنف

هناك نوعان من نزيف الأنف أو الرعاف: الأمامي والذي يحدث بالأوعية الدموية في الجزء الأمامي من الأنف، النزيف الخلفي يحدث في الجزء العميق من الأنف، في هذه الحالة يتدفق الدم إلى أسفل الحلق يمكن أن يكون نزيف الأنف الخلفي خطيرًا.

أسباب نزيف الأنف المفاجئ

هناك أسباب عديدة لنزيف الأنف، نادرًا ما يكون نزيف الأنف المفاجئ أو غير المتكرر أمرًا خطيرًا، ومن أبرز الأسباب ما يلي:

- الهواء الجاف هو السبب الأكثر شيوعًا لنزيف الأنف، يمكن للعيش في مناخ جاف واستخدام نظام التدفئة المركزية أن يجفف أغشية الأنف، وهي عبارة عن أنسجة داخل الأنف، يسبب هذا الجفاف تقشر داخل الأنف، قد يتسبب التقشر في حدوث حكة أو تهيج، إذا تم خدش الأنف فقد تنزف.

- أخذ مضادات الهستامين ومزيلات الاحتقان لعلاج الحساسية ونزلات البرد أو مشاكل الجيوب الأنفية، يمكن أيضا أن تجف الأغشية الأنفية وتسبب نزيف في الأنف.

أسباب الرعاف الأقل شيوعاً

- جسم غريب عالق في الأنف.

- التعرض لمهيجات كيميائية.

- رد فعل تحسسي.

- إصابة في الأنف.

- العطس المتكرر.

- التعرض للهواء البارد.

- عدوى الجهاز التنفسي العلوي.

- تناول جرعات كبيرة من الأسبرين.

- ضغط دم مرتفع.

- اضطرابات النزيف.

- اضطرابات تخثر "تجلط" الدم.

- السرطان.

أسباب نزيف الأنف المتكرر

في بعض الحالات يتعرض الأشخاص للإصابة بأحد أسباب نزيف الأنف المتكرر، كالتالي:

-التعرض المستمر للهواء الجاف، يتسبب في تكرار الإصابة بنزيف الأنف.

-تتسبب بعض أنواع بخاخات الأنف المستخدمة لعلاج مرضى الحساسية في نزيف الأنف المتكرر.

-الإصابة المتكررة بأحد الأمراض الفيروسية مثل الأنفلونزا ونزلات البرد.

اقرأ أيضًا: 7 أسباب لنزول دم من الأنف مع المخاط.. متى يستدعي زيارة الطبيب؟

علاج نزيف الأنف

يختلف علاج نزيف الأنف أو علاج الرعاف تبعًا لنوع وأسباب نزيف الأنف:

أولًا: علاج نزيف الأنف الأمامي

إذا كنت تعاني من نزيف أنفي أمامي، فهذا يعني أنك تنزف من مقدمة الأنف، يمكن محاولة علاج نزيف الأنف الأمامي في المنزل أثناء الجلوس، عن طريق ما يلي:

- اضغط على الجزء اللين من أنفك.

- تأكد من أن أنفك مغلقة تمامًا، أبق أنفك مغلقة لمدة 10 دقائق.

- انحني إلى الأمام قليلاً وتنفس من خلال فمك.

-لا تستلقي عند محاولة إيقاف نزيف الأنف، يمكن أن يؤدي الاستلقاء إلى ابتلاع الدم ويمكن أن يهيج معدتك.

- حرر أنفك بعد 10 دقائق وتحقق مما إذا كان النزيف قد توقف، كرر هذه الخطوات إذا استمر النزيف.

- يمكن أيضًا وضع جسم بارد على جسر الأنف، أو استخدام بخاخ الأنف لإزالة الاحتقان لإغلاق الأوعية الدموية الصغيرة.

ثانيًا: علاج نزيف الأنف الخلفي

إذا كان لديك نزيف أنفي خلفي فهذا يعني النزيف من مؤخرة الأنف يميل الدم أيضًا إلى التدفق من مؤخرة الأنف إلى الحلق ويعتبر نزيف الأنف الخلفي أقل شيوعًا وأكثر خطورة في كثير من الأحيان من نزيف الأنف الأمامي، لا ينبغي علاج نزيف الأنف الخلفي في المنزل، يجب الحصول على رعاية طبية.

ثالثًا: علاج نزيف الأنف المتكرر

يمكن لتقنية طبية تسمى الكي أيضًا أن توقف نزيف الأنف المستمر أو المتكرر، يتضمن ذلك قيام الطبيب بحرق الأوعية الدموية في الأنف إما بجهاز تسخين أو نترات الفضة، وهو مركب يستخدم لإزالة الأنسجة.

قد يحزم الطبيب الأنف بالقطن أو الشاش، قد يستخدم أيضًا قسطرة بالون للضغط على الأوعية الدموية ووقف النزيف.

قد يهمك: تعاني منه باستمرار؟.. إليك الإسعافات الأولية لنزيف الأنف (فيديوجرافيك)

لا تتطلب معظم حالات نزيف الأنف عناية طبية ومع ذلك يجب الحصول على رعاية طبية إذا استمر نزيف الأنف لمدة تزيد عن 20 دقيقة، أو إذا حدث بعد الإصابة، قد تكون هذه علامة على نزيف في الأنف الخلفي وهو أكثر خطورة.

كيفية إيقاف نزيف الأنف بسرعة

إليك طرق الإسعافات الأولية لإيقاف نزيف الأنف، وفقًا لـ "Mayo clinic":

-تجنب الاستلقاء أو إمالة الرأس للخلف، لكن أفضل الوضعيات على الإطلاق هي إمالة الرأس للأمام مع الجلوس أو خلال الوقوف.

-المحافظة على استقامة الجسم؛ لمنع نزول الدم إلى المعدة متسببًا في حدوث تهيج.

-رش الأنف بمزيل الاحتقان خاصًة الذي يحتوي على مادة "أوكسي ميتازولين"، للمساهمة في التخلص من الجلطات الدموية عبر المخاط.

-الضغط على فتحتي الأنف باستخدام إصبعي الإبهام والسبابة، لمدة من 10 إلى 15 دقيقة؛ حتى يتوقف النزيف كليًا، في هذه اللحظة تجنب الضغط على عظمة الأنف مع التنفس من الفم.

-للمساعدة الأكبر على انقباض الأوعية الدموية، يمكن وضع كيس من الثلج أو كمادات ماء بارد على الأنف.

-تجنب إدخال الإصبع في الأنف مع إبقاء الرأس في مستوى أعلى من القلب لعدة ساعات.

طرق الوقاية من نزيف الأنف

هناك عدة طرق للوقاية من نزيف الأنف:

- تجنب التعرض للهواء الجاف والحفاظ على ترطيب المنزل.

- تجنب حك الأنف

- قلل من تناول الأسبرين، الذي يمكن أن ينقص الدم ويساهم في حدوث نزيف في الأنف.

- استخدام مضادات الهيستامين ومزيلات الاحتقان باعتدال لأنها يمكن أن تجفف الأنف.

- استخدم بخاخ محلول ملحي أو جل للحفاظ على رطوبة الممرات الأنفية.

متى تذهب إلى الطبيب؟

عادًة ما يتوقف نزيف الأنف في غضون 20 دقيقة، لكن في حال استمرار الرعاف لأكثر من ذلك أو عند الشعور بدوار أو أعراض أخرى مثل ألم الصدر؛ فتواصل مع الطبيب.

اقرأ أيضًا: ما أسباب نزيف الأنف المستمر عند الأطفال؟.. إليك طرق علاجه

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية