خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

لهذا السبب- دراسة تحذر من تناول مضادات الاكتئاب أثناء الحمل

11:32 م الإثنين 03 أكتوبر 2022
لهذا السبب- دراسة تحذر من تناول مضادات الاكتئاب أثناء الحمل

تناول مضادات الاكتئاب أثناء الحمل

كشفت دراسة حديثة، أن تناول مضادات الاكتئاب خلال فترة الحمل يزيد من احتمالية ولادة أطفال مصابين بمتلازمة خطيرة، تعرف باسم "الامتناع الوليدي".

وعرفت الدراسة الامتناع الوليدي بأنه متلازمة مرضية تسبب للرضيع مجموعة من الأعراض المزعجة، مثل القشعريرة والبكاء الشديد وظهور بقع على الجلد والأرق وصعوبة التنفس والحمى وفقدان الوزن واضطرابات عقلية وسلوكية ومشاكل في الرؤية.

اقرأ أيضًا: 4 أدوية يحظر تناولها أثناء فترة الحمل

وتوصل باحثو الدراسة لهذه النتيجة المثيرة للقلق، عن طريق مراجعة تأثير الأدوية المستخدمة أثناء الحمل على حديثي الولادة، بما في ذلك مضادات الاكتئاب.

ووجد الباحثون أن مضادات الاكتئاب تهدد الأطفال الرضع بهذه المتلازمة بمعدل يزيد عن 6 أضعاف، مقارنة بباقي الأدوية الشائع استعمالها بين الحوامل.

قد يهمك: للحوامل..إليك قائمة بأهم الأدوية الآمنة

والجدير بالذكر أن هناك دراسة أجريت العام الماضي خلصت لنتائج مماثلة، حيث أثبتت أن تناول الحامل مضادات الاكتئاب يجعل جنيها معرضًا للإصابة بمتلازمة الامتناع الوليدي، التي تشمل أعراضها أيضًا "سرعة ضربات القلب ونقص سكر الدم وفرط التوتر".

علاوة على ذلك، من الممكن أن تسبب مضادات الاكتئاب أثناء الحمل للرضيع العيوب الخلقية وصعوبات النوم وأمراض القلب والرئة، وقد يصل الأمر إلى حد الوفاة.

قد يهمك أيضًا: 5 نصائح لمواجهة اكتئاب الحمل

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية