يعالج بعض الأمراض.. هل يتحكم التنويم المغناطيسي في تصرفاتك؟

10:14 م الأحد 26 مايو 2019
يعالج بعض الأمراض.. هل يتحكم التنويم المغناطيسي في تصرفاتك؟

التنويم المغناطيسي

إعلان

كتبت - حسناء الشيمي وندى سامي:

يعتقد البعض أن التنويم المغناطيسي ما هو إلا أكاذيب لا أساس لها من الصحة، جسدتها الأفلام السينمائية على أنها طريقة يتم خلالها التحكم في الشخص، وجعله يسلك بعض التصرفات دون وعي، كالقتل أو الانتحار.

التنويم المغناطيسي

يقول الدكتور عادل مدني، أستاذ الطب النفسي بجامعة الأزهر، إن التنويم المغناطيسي أحد طرق علاج أغلب الأمراض النفسية، مضيفًا أنه يعتمد على وصول المريض إلى درجة عالية من التركيز بشكل محدد، عن طريق الطبيب المعالج.

ويضيف الدكتور جمال فرويز، استشاري الطب النفسي، أن التنويم المغناطيسي بمثابة عملية تهدف إلى التخلص من الطاقة السلبية والمشاعر المكبوتة داخل الإنسان، موضحًا أن المريض يكون في مرحلة عالية من التركيز، ويفقد من خلالها السيطرة على ذاته، ما يساهم في إخراج الأشياء المخبئة من منطقة اللاشعوري.

طريقة تنفيذ التنويم المغناطيسي

ويوضح مدني أن التنويم المغناطيسي يتم من خلال جعل المريض يركز على شيء متحرك أو صوت مسموع له رتم محدد، للوصول به إلى مرحلة تركيز محددة، تجعله يجيب على جميع أسئلة الطبيب، ويكشف النقاب عن معاناته.

ويؤكد فرويز أنه يمكن الاستعانة بحقنة مخدرة، تساعد المريض على الوصول إلى مرحلة من اللاوعي، تجعله يجيب على جميع أسئلة الطبيب، وعندما يحصل على الإجابات، يقوم بإفاقته بتعريضه لمصدر ألم حسي، أو توجيه ضربة خفيفة على جسمه، أو مناداته باسمه بصوتٍ عالي.

اقرأ أيضًا: 6 عادات بسيطة للحد من «السير أثناء النوم»

أمراض نفسية يعالجها التنويم المغناطيسي

وفقًا لموقع mayo clinic، يعد التنويم المغناطيسي أحد طرق علاج بعض الأمراض النفسية، ومنها:

القلق

يمكن أن يكون العلاج بالتنويم المغناطيسي وسيلة فعالة للتغلب على القلق الذي يتعرض له المريض قبل إجراء العمليات الجراحية.

تسكين الألم

قد يساعد التنويم المغناطيسي على تسكين الآلام الناتجة عن الحروق، وخلع الأسنان والضروس، والصداع، والولادة، ومتلازمة القولون العصبي، والألم العضلي الليفي، ومشكلات المفصل الصدغي.

تغير السلوك

يتم استخدام التنويم المغناطيسي في علاج بعض السلوكيات، مثل الأرق، التبول في الفراش، والتدخين، والإفراط في تناول الطعام.

الآثار الجانبية للسرطان

يعتبر التنويم المغناطيسي الاختيار الأمثل لمرضى السرطان، لقدرته على التخفيف من الآثار الجانبية للعلاج الكيماوي أو الإشعاعي.

مخاطر التنويم المغناطيسي

على الرغم من كون التنويم المغناطيسي أحد الطرق الآمنة والفعالة التي يعتمد عليها الأطباء لعلاج الأمراض السابقة، ولكن قد لا يناسب الأشخاص المصابين بمرض عقلي شديد.

والتعرض لجلسات التنويم المغناطيسي قد يصاحبها بعض الآثار الجانبية، ولكنها نادرة الحدوث، ومن بينها:

- صداع.

- نعاس.

- دوخة.

- القلق أو الضيق.

- خلق ذكريات خاطئة.

نصائح قبل الخضوع للتنويم المغناطيسي

- ارتداء ملابس مريحة، للمساعدة على الاسترخاء.

- اختيار وضع مريح للجسم أثناء الجلسة.

- اختيار المعالج الذي لديه خبره جيدة في المجال، وطرح عليه جميع الأفكار التي تدور في ذهنك.

قد يهمك أيضًا: مشكلات العمل.. أسباب مشاهدة الكوابيس وطرق التغلب عليها

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية