خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

اكتئاب عيد الميلاد حقيقة - مسن يحاول الانتحار عند بلوغه الستين

06:24 م السبت 29 أكتوبر 2022
اكتئاب عيد الميلاد حقيقة - مسن يحاول الانتحار عند بلوغه الستين

الاكتئاب

كتبت-ياسمين الصاوي:

حاول رجل مسن الانتحار في عيد ميلاده الستين، بسبب حالة شخصها الأطباء بما يسمى اكتئاب عيد الميلاد.

وتم إحالة هذا الرجل الأسيوي الذي لم يتم الكشف عن اسمه، إلى التقاعد في أوائل الخمسينات من عمره، بعد ما كان يعمل كمهندس سيارات ويعشق وظيفته، وذلك بسبب مشكلة في ظهره لا يمكن علاجها، حسبما نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ولم يكن لهذا الرجل الكثير من الأحباء أو الأصدقاء للاهتمام به، وتم وصفه بالانطوائي، ويعتقد البعض أنه مصاب بالتوحد، ومن ثم صار يعاني من الاكتئاب.

في عيد ميلاده الثاني والخمسين، قام الرجل بأول محاولة انتحار له، كشف الأطباء أنه حاول مرة أخرى في عيد ميلاده الثامن والخمسين.

وهذه المرة، وضع الرجل خططًا للانتحار قبل عيد ميلاده الستين، وكتب خواطر وجدها ابنه الذي يعد طالبًا جامعيًا أثناء تلقيه الرعاية في مستشفى جامعة تشينغ كونغ الوطنية.

كتب الرجل: "أريد أن أموت في عيد ميلادي مهما حدث"، لكن الأطباء قدموا له مزيد من الرعاية وتلقى تمت علاجًا سلوكيًا معرفيًا مع تناول بعض الأدوية وحضور جلسات تقدير الذات والاستماع للموسيقى.

عندما اكتشف الرجل الآسيوي أنه لم يمت وتم إنقاذ حياته، شعر بالإحباط واستلقى على السرير وهو يرتجف رافضًا مقابلة أي شخص أو التحدث إليه.

وفي اليوم التالي، صار أفضل حتى أنه شكر الطاقم الطبي على إنقاذه من أعتاب باب الموت، حسبما ذكر الأطباء المعالجين له.

على الرغم من أن بعض الدراسات قد وصفت اكتئاب عيد الميلاد بأنه مجرد أسطورة وأكاذيب، لكن قال بعض الباحثون إن هذه الحالة دليل قوي على وجود هذا النوع الشائع من الاكتئاب، مرجعين سببه إلى الخوف من التقدم في السن والتفكير في الفشل بالحياة وتذكر اقتراب موعد الوفاة في أي وقت.

وأشار العلماء إلى أن الاحتفال بأعياد الميلاد الأربعين والخمسين والستين والسبعين لهم رمزية خاصة، وهو ما مر به هذا الرجل بعد بلوغه الستين من العمر.

وأوضح الأطباء أن هناك بعض العوامل التي تظهر كسمات في الشخصية الانتحارية، من بينها أن أي تاريخ له أهمية شخصية أو اجتماعية، إلى جانب عدم المرونة والتفكير المستمر،

يعتبر اضطراب طيف التوحد أحد العوامل التي تساهم بشكل كبير في زيادة التعرض للاكتئاب والأفكار الانتحارية.

فيديو قد يعجبك:

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية