خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

مرض نفسي يهدد طفلِك في فصل الخريف- إليكِ أعراضه

08:36 م الأحد 25 سبتمبر 2022
مرض نفسي يهدد طفلِك في فصل الخريف- إليكِ أعراضه

الاضطراب العاطفي الموسمي

كتبت - ندى سامي:

يعاني بعض الأطفال من تقلبات مزاجية في فصل الخريف، قد تستمر حتى يحل فصل الشتاء، يعرّفها أطباء الصحة النفسية باسم "الاضطراب العاطفي الموسمي SAD".

ما هو الاضطراب العاطفي الموسمي؟

أحد أنواع الاكتئاب، عادةً ما تحدث الإصابة به خلال فصلي الخريف والشتاء، ولكن هناك عددًا قليلًا من الأشخاص قد يعانون منه في فصلي الربيع والصيف، وفقًا لموقع "Very well mind".

هل الاضطراب العاطفي الموسمي يعتبر مرضًا نفسيًا؟

تم إدراج الاضطراب العاطفي الموسمي ضمن الإصدار الخامس للدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية، كنوع من أنواع الاكتئاب.

اقرأ أيضًا: الاكتئاب الموسمي.. دليلك الشامل للتغلب عليه

أسباب الاضطراب العاطفي الموسمي عند الأطفال

يعتقد خبراء الصحة النفسية أن سبب الإصابة بالاضطراب العاطفي الموسمي يرجع إلى ارتفاع نسبة الميلاتونين بالجسم في الأيام التي يكون فيها ضوء الشمس أقل من المعتاد.

علاوة على ذلك، قد يصاب الأطفال بالاضطراب العاطفي الموسمي نتيجة للعوامل التالية:

- وجود تاريخ عائلي للاضطراب العاطفي الموسمي.

- العيش في مناطق يكون النهار فيها قصيرًا.

- المعاناة من اضطراب القلق الاجتماعي.

- الإصابة بالحساسية الموسمية.

قد يهمك: كيف تكتشف الأم إصابة طفلها بالاكتئاب؟

أعراض الاضطراب العاطفي الموسمي عند الأطفال

أكدت الدكتورة ليلى رجب، استشاري الصحة النفسية والأسرية، أن الاضطراب العاطفي الموسمي يصعب تشخيصه عند الأطفال، نظرًا لتشابه أعراضه مع مشكلات صحية ونفسية أخرى، مثل اضطراب نشاط الغدة الدرقية.

وأضافت استشاري الصحة النفسية أن هناك علامات يمكن للأم الاستدلال منها على إصابة طفلها بهذا الاضطراب النفسي، وتشمل:

- الانفعال دون سبب واضح.

- الشعور الدائم بالحزن.

- فقدان الاهتمام بالأنشطة المفضلة.

- انخفاض الطاقة.

- تغيرات في العادات الغذائية، مثل الإفراط في تناول الطعام.

- الشعور بالتعب.

- الرغبة في النوم باستمرار.

- العزلة الاجتماعية.

قد يهمك أيضًا: 5 أسباب للاكتئاب عند الأطفال

علاج الاضطراب العاطفي الموسمي

بحسب رجب، يمكن علاج الاضطراب العاطفي الموسمي عند الأطفال بالخضوع لجلسات العلاج المعرفي السلوكي، مع ضرورة اتباع الأبوين مجموعة من الإرشادات، لمساعدة الطفل على التخلص من هذه المشكلة، أبرزها:

- تحديد روتين يومي مناسب للطفل، يتضمن العديد من الأنشطة، مع مراعاة الالتزام به قدر الإمكان.

- تشجيع الطفل على النوم والاستيقاظ مبكرًا.

- تهوية المنزل جيدًا وفتح نوافذ غرفة الطفل، للسماح بأشعة الشمس بالدخول إليها.

- تعريض الطفل لأشعة الشمس يوميًا.

- عدم تعنيف الطفل أو تأنيبه على حزنه وانعزاله.

- مشاركة الطفل في بعض الانشطة والممارسات اليومية.

- الحديث المستمر مع الطفل عن أحواله.

- احتضان الطفل باستمرار.

اقرأ أيضًا: طفلِك يعاني من القلق؟- تعرفي على النوع المصاب به

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية