للاستفادة من قيمتها الغذائية.. 7 نصائح احرصي عليها عند إعداد الفتة

08:03 م الأحد 11 أغسطس 2019
للاستفادة من قيمتها الغذائية.. 7 نصائح احرصي عليها عند إعداد الفتة

الفتة

إعلان

كتبت - حسناء الشيمي:

تعتبر الفتة من الأطعمة التي يفضل الكثير من الأشخاص تناولها أول أيام عيد الأضحى المبارك، نظرًا لمذاقها اللذيذ، واحتوائها على العديد من العناصر المفيدة لصحة الإنسان، ولكن ما الطريقة التي يجب إعدادها بها للاستفادة من قيمتها الغذائية؟

يقول الدكتور كريم جمال، أخصائي التغذية العلاجية، وعضو الجمعية المصرية للتغذية، إن الفتة من الوجبات المفيدة لصحة الإنسان، خاصة أنها تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات معقدة، المتمثلة في الأرز والخبز، والتي تمد الجسم بالطاقة اللازمة له، للقيام بوظائفه الحيوية.

ويؤكد جمال أن المشكلة التي تجعل الفتة وجبة غير صحية، هي إضافة الشوربة الدسمة إليها، واستخدام الخبر الأبيض بدلًا من البلدي، إلى جانب قليه في السمن، مشيرًا إلى أن تناولها من صحنٍ واحد مع مجموعة من الأشخاص، يتسبب في زيادة كمية الطعام الذي يتم تناوله بنسبة 30%، ما يؤدي إلى زيادة الوزن.

اقرأ أيضا: في عيد الأضحى.. هؤلاء ممنوعون من تناول الفتة

طريقة إعداد الفتة

وينصح أخصائي التغذية العلاجية، باتباع الخطوات التالية عند إعداد وجبة الفتة، للاستفادة من عناصرها الغذائية، وأبرزها:

1- استخدام الخبز البلدي في إعداد الفتة، لاحتوائه على الكربوهيدرات المعقدة، والتي تمد الجسم بالطاقة اللازمة، وتجنب الخبز الأبيض، لاحتوائه على نسبة عالية من السكريات والسعرات الحرارية، التي تؤدي إلى زياد الوزن.

2- تجنب تحمير الخبز البلدي في السمن، لأن تلك الطريقة تكسبه المزيد من الدهون المشبعة، والتي تتسبب في زيادة الوزن، وارتفاع الكوليسترل بالدم، مع الحرص على تحميصه في الفرن.

3- إضافة ملعقة واحدة من السمن البلدي على طبق الفتة، نظرًا لما تضفيه من رائحة ومذاق مميز.

4- محاولة تبريد الأرز والخبز قبل تناولهما، كوضعهما في الثلاجة، لأن تلك الطريقة تساهم في تحويل جزء من النشويات المتوفرة بهما إلى النشويات المقاومة، التي تعزز من فعالية البكتيريا المفيدة بالجهاز الهضمي، وتقلل من فرص ارتفاع السكر بالدم عند تناولها، وتحتوي على القليل من السعرات الحرارية.

5- الحرص على تبريد الشوربة، لنزع طبقة الدهون من أعلاها، أو وضع مكعبات من الثلج على المغرفة وتمريرها عليها، لإزالة الدهون التي ستظهر على سطحها.

6- يجب تناول السلطة بجانب الفتة، لاحتوائها على نسبة من الألياف، التي تسهل من عملية هضم الطعام، مع الحرص على إضافة البقدونس إليها، لقدرته على التقليل من امتصاص الأمعاء للدهون الموجودة بها.

7- الحرص على شرب مشروبات الزنجبيل، والقرفة، والشمر، والنعناع بعد الفتة، لدورها في تحسين معدل التمثيل الغذائي، ورفع معدل حرق السعرات الحرارية التي تم اكتسابها بعد تناولها.

قد يهمك: احذر من تناول الفتة على الريق.. تهدد المعدة بأضرار خطيرة

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية