"طفل البلكونة" أمام الطب النفسي.. ما الأذى الذي حدث له؟

08:03 م السبت 26 يناير 2019
"طفل البلكونة" أمام الطب النفسي.. ما الأذى الذي حدث له؟

طفل البلكونة

إعلان

كتبت- حسناء الشيمي

حاولت أم - في فيديو تداوله مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي - إجبار طفلها القفز من شرفة الطابق الثالث وصولا إلى البلكونة للولوج إلى الشقة، بسبب ضياع مفتاح باب المنزل، وعند إخفاقه اعتدت عليه بالضرب، فما أثر مثل هذا الفعل على نفسية الطفل؟

"الكونسلتو" عرض الواقعة على أطباء نفسيين، لمعرفة آثار مثل هذه الأفعال التي يجبر فيها الأهل أبنائهم الصغار على أفعال يخشونها وعقابهم على فشلهم في إتمام ما يريدونه كما في الواقعة سالفة الذكر.

في البداية، اتفق الأطباء النفسيون الذين تحدثوا إلى "الكونسلتو" أن تصرف والدة الطفل المعروف بـ"طفل البلكونة" وإن كان "غير مقصود" إلا أنه عشوائي وينم عن "جهل" وعدم معرفة الأم بطرق المعاملة والتربية الصحيحة للطفل، بل ويؤثر على الطفل بشكل خطير جدا، ويتسبب له في اضطرابات نفسية وسلوكية، نستعرض أبرزها فيما يلي:

الخوف

مثل هذه المواقف يصعب على الطفل نسيانها، فتعرضه للخطر يجعله دائما يتوقع أنه سيكون معرض لمخاطر متعددة، وبالتالي يخاف من كل شيء محيط به، بل ويخشى ويتهرب من تحمل المسؤوليات لعدم قدرته على اتخاذ قرار مناسب، وفقا لما قاله الدكتور محمد الشامي، استشاري الطب النفسي.

فقدان الثقة في الأم

تعرض الطفل للعنف وشعوره بأن والدته لم تقم بحمايته بل عرضته لخطر كان من الممكن أن ينتهي بمصرعه، وزاد الأمر سوءا حينما عاقبته على عدم استطاعته على التسلق لجلب المفتاح، فذلك التصرف قد يجعله يفقد الثقة فيها تماما، بل وينفر منها وبالتالي يتجنب الإنصات إلى آرائها ونصائحها، وهذا الأمر في منتهى الخطورة وفقا للدكتور جميل صبحي، استشاري الأمراض النفسية والعقلية.

وأضاف صبحي، أن فقدان الطفل لثقته بوالدته والنفور منها، يعني النفور من كل شيء أمامه، وانهيار القدوة، ما قد يدفعه فيما بعد لاتباع سلوكيات عنيفة ضد المجتمع بشكل عام، وضد ها بشكل خاص.

قد يهمك: عبارات لا تخبري بها طفلك.. تأثيرها سلبي جدا

ضعف الشخصية

وعلى النقيض فشعور الطفل بأنه أداة يحركها الأهل كيفما شاءوا وبالطريقة التي يرونها دون مراعاة مشاعره يخلق منه طفل ضعيف الشخصية، لا يستطيع الدفاع عن نفسه، وعن حقوقه، وبالتالي يسهل لديه أن يتعرض للإهانة أو العنف دون أن يشعر بأن ذلك الأمر عجيبا أو أن عليه أن يوقفه أو يدافع عنه، بحسب الدكتور محمد الشامي، استشاري الطب النفسي.

الكبت

خطورة أخرى يشعر بها الطفل ولا يستطيع التعبير عنها، أشار إليها الدكتور علاء الغندور، استشاري التحليل والتأهيل النفسي، وهي الكتمان وكبت المشاعر التي يشعر بها لأنه واثق أنه لن يجد من يقدرها أو يحترمها، وبالتالي يتعرض للانطوائية والانعزال عن المجتمع الخارجي، وفقدان الشعور بآدميته، ما يؤدي به إلى الإصابة بالاكتئاب.

واتفق مع ذلك الدكتور جميل صبحي، استشاري الأمراض النفسية والعقلية، وأضاف أن الطفل قد يُصاب أيضا بـ"الوسواس القهري"، فضلا عن الاضطرابات السلوكية الأخرى التي تصيب الأطفال كاضطرابات النوم، رؤية الكوابيس، اضطرابات الطعام، التبول اللاإرادي.

قد يعجبك: إجبار طفلك على مواجهة مخاوفه يساعده أم يؤذيه؟

الانتقام

ونتيجة شعور الطفل بالظلم والقهر والإهانة يتولد لديه شعور بالرغبة في الانتقام من والدته أو والده، ويتفنن في عدم الاستجابة لآرائهم وإيذائهم بشكل غير مباشر وذلك بالانصياع لأوامر أشخاص طالب الأم أو الاب الابتعاد عنهم، ارتكاب الأخطاء والتلذذ بها، وقد ينساقوا لطرق الانحراف أو الإدمان، وفقا للغندور.

على صعيد متصل، ذكر موقع "psychology today"، أن إجبار الطفل على التورط في مواقف يخافون فيها من شيء ما، لا يساعدهم على القضاء على مخاوفهم، بل يزيد الأمر سوءًا، ويشعر الطفل بأنه وحيدًا، ولا يثق في الشخص الذي دفعه على القيام بهذا العمل أو في دعم ومساعدة أحد، ويزداد شعوره بالقلق، وتبقى المشاهد التي تم إجبار الطفل فيها في ذاكرته طوال حياته، لذا فإن أفضل طريقة هي مواجهة مخاوف الطفل، ما يجعل الأمر أقل فزعًا، ويجنب الأهل صعوبة دفعه لعمل شيء ما، وذلك عن طريق بعض الخطوات:

  • التدريج


هناك بعض المواقف التي يحتاج فيها الطفل إلى المنهج التدريجي لمواجهة مخاوفه، ما يجعل الأمر أسهل ودون شعور مفرط بالقلق، ويمكن أن يتطلب ذلك 20: 30 دقيقة.

  • التشجيع


لا يجب تمامًا إرغام الطفل على مواجهة مخاوفه، لكن لا بد أن يتم ذلك بالدعم والتشجيع، وترك الطفل يمسك بعجلة القيادة الخاصة بما يخيفه، وسؤاله إن كان يريد تجربة هذا الشيء، وحثه على أن يكون شجاعًا ولا يخشى شيئًا، وعلى الأمهات والآباء توضيح أنهم بجانب الطفل للتغلب على القلق حتى يشعر أنهم جميعًا في فريق واحد وليسوا ضده.

يمكن تشجيع الطفل أيضًا من خلال القصص ووجود شخصية يتخذها قدوة للتخلص من شعوره بالخوف، فضلاً عن إعطائه مكافأة عند النجاح في تحقيق ذلك.

  • العقاب


لا يعد العقاب فعالًا في هذه الحالة، بل يجعل الأمور أكثر تعقيدًا، حيث يشعر الطفل بالوحدة وأنه في حيرة بين مواجهة فزعه أو تلقي العقاب، وبالتالي يمكن أن يرفض تحدي خوفه، ويتلقى العقاب كل مرة.

  • الصبر


ربما لا يكون هذا اليوم هو الذي يمكن للطفل فيه القضاء على خوفه، وربما يحتاج الانتظار إلى الغد أو بعد الغد، لذا يراعى المحاولة كل مرة للتعامل مع قلق الطفل، والتحلي بالصبر والدعم حتى ينجح الطفل في تحقيق هدفه.

  • التعاطف


يجب عدم إفشاء مخاوف الطفل، لكن التعامل مع الأمر بشكل حقيقي دون تقليل منه أو القول "لا تفعل هكذا مثل الأطفال"، لأن السخرية لن تحل المشكلة، لكن يجب القول "أتفهم أنك خائف، وهذا مقبول، فأنا كنت أخاف أحياناً، لكن المهم ألا تترك خوفك يتحكم في حياتك أو يضع حدود للأشياء التي يمكنك فعلها".

 

الأخبار المتعلقة

  • الاكتئاب والسمنة دائرة مغلقة.. حكايات من دفتر "الأوفر ويت"

    الاكتئاب والسمنة دائرة مغلقة.. حكايات من دفتر "الأوفر ويت"

  • أطباء نفسيون: «يوم اليتيم» يضر بالصحة النفسية للأيتام

    أطباء نفسيون: «يوم اليتيم» يضر بالصحة النفسية للأيتام

أحدث الموضوعات

  • 5 نصائح للوقاية من نزلات البرد في طقس الأيام المقبلة (صور)

    5 نصائح للوقاية من نزلات البرد في طقس الأيام المقبلة (صور)

    تشهد الأيام المقبلة برودة في الطقس، حسبما أعلنت الهيئة العامة للأرصاد الجوية، اليوم، لذلك يجب الحرص واتباع النصائح اللازمة لتجنب الإصابة بنزلات البرد.

  • تناول الزبادي لمدة أسبوع.. دايت سحري يفقدك الوزن الزائد

    تناول الزبادي لمدة أسبوع.. دايت سحري يفقدك الوزن الزائد

    يعتبر الزبادي مصدرًا غنيًا بالعناصر الغذائية مثل الكالسيوم وفيتامين د والبروبيوتك وغيرها، وبالتالي يساعد على تقليل الانتفاخ والإمساك والإسهال، وتعزيز الجهاز المناعي

  • نمو الرئتين واكتمال الأظافر أبرزها.. تطورات الشهر السادس للحمل

    نمو الرئتين واكتمال الأظافر أبرزها.. تطورات الشهر السادس للحمل

    يعد الشهر السادس من الحمل هو نهاية الثلث الثاني، وآخر الشهور المستقرة، وقبل الدخول في الثلث الأخير، ينمو الطفل بشكل أسرع من قبل وتشعر الأم بحركته بوضوح وتستطيع تحديد موقعه، تهدأ أعراض الحمل وتشعر الأم ببعض النشاط.

  • تقي من السكري وتقوي المناعة.. 7 فوائد صحية لـ"أبوفروة"

    تقي من السكري وتقوي المناعة.. 7 فوائد صحية لـ"أبوفروة"

    الكستناء هي أحد أنواع المكسرات الشهيرة في بعض البلدان العربية، والمعروفة باسم "أبو فروة"، وتمتاز بالعناصر الغذائية التي تمد الجسم بما يحتاجه من فيتامينات ومعادن؛ لذا فهي تمنح الجسم العديد من الفوائد الصحية.

  • نجاح أول عملية زراعة قلب من متبرع ميت في أمريكا

    نجاح أول عملية زراعة قلب من متبرع ميت في أمريكا

    حقق أطباء أمريكيون إنجازا طبيا كبيرا، بإجرائهم أول عملية جراحية ناجحة لزراعة قلب من متبرع ميت في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية.

  • منظمة الصحة العالمية تحدد عدد ملاعق السكر اللازمة يوميًا

    منظمة الصحة العالمية تحدد عدد ملاعق السكر اللازمة يوميًا

    قالت منظمة الصحة العالمية، إن كمية السكر المسموح بها يوميا تبلغ 25 جرامًا كحد أقصى، موضحة أن هذه الكمية تعادل 6 ملاعق شاي ممسوحة.

  • دراسة تكشف فوائد الكوابيس في الحماية من الإجهاد الصباحي

    دراسة تكشف فوائد الكوابيس في الحماية من الإجهاد الصباحي

    توصل علماء بجامعة جنيف، أن الكوابيس التي يراها الإنسان في أحلامه الليلية تساعده في التغلب على الإجهاد خلال اليقظة.

  • 3 أسباب وراء ظهور كتلة على الجفن.. إليك طرق الوقاية

    3 أسباب وراء ظهور كتلة على الجفن.. إليك طرق الوقاية

    يتعرض البعض لظهور كتلة على جفن العين، وعادةَ ما تكون مؤلمة ويميل لونها إلى الأحمر، وتأتي نتيجة تجمع بكتيري أو انسداد بالغدد الدهنية الموجودة على الجفن.

  • أعاني من التوهم برؤية تشوه في الوجه ووجه مخيف عند النضر في المرآة
الخجل

    أعاني من التوهم برؤية تشوه في الوجه ووجه مخيف عند النضر في المرآة الخجل

    تم الرد على نفس الاستشارة سابقا 

  • التوهم بتشوه الوجه عند النظر في المرآة والتوهم بتحول الوجه إلى وجه مخيف
الخجل

    التوهم بتشوه الوجه عند النظر في المرآة والتوهم بتحول الوجه إلى وجه

    هو مرض تابع لمجموعة الوسواس القهرية وواضح ان بدا يظهر معاه اعراض ذهانية حادةالعلاج موجود وفعال توجه لاقرب طبيب نفسي لاخد العلاج والمتابعة 

  • السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
حضرتك انا كنت نايم وصحيت من النوم فجأه

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته حضرتك انا كنت نايم وصحيت من النوم فجأه

    اتاكد ان مافيش حاجة عضوية الاولتاكد من ضغطك وسكرك والوظائف الحيويةوحاول ترتاح يوم من الشغل ولا حاجة وبعدين نشوف الوضع ايه

إعلان

عام
سم
كجم

الأكثر قراءة في الكونسلتو

صحتك النفسية والجنسية

  • هل انخفاض الزنك في الجسم يضعف القدرة الجنسية؟

    هل انخفاض الزنك في الجسم يضعف القدرة الجنسية؟

  • أسباب مختلفة للعصبية.. حالات تستوجب زيارة الطبيب

    أسباب مختلفة للعصبية.. حالات تستوجب زيارة الطبيب

  • هل الأمراض النفسية مزمنة ولا يمكن الشفاء منها؟

    هل الأمراض النفسية مزمنة ولا يمكن الشفاء منها؟

  • للرجال.. 3 مراحل ضرورية للاطمئنان على صحتك الإنجابية

    للرجال.. 3 مراحل ضرورية للاطمئنان على صحتك الإنجابية

  • (س، ج).. هل مضادات الاكتئاب علاجات آمنة للأطفال؟

    (س، ج).. هل مضادات الاكتئاب علاجات آمنة للأطفال؟

  • كيف تتخلص من الأفكار الانتحارية؟.. خطة الإنقاذ هنا

    كيف تتخلص من الأفكار الانتحارية؟.. خطة الإنقاذ هنا

  • ممارسة العلاقة الحميمة باستمرار تحسن الناحية المزاجية في هذه الحالة

    ممارسة العلاقة الحميمة باستمرار تحسن الناحية المزاجية في هذه الحالة

  • استشاري نفسي: "السوشيال ميديا" تهدد الحياة الزوجية لهذا السبب

    استشاري نفسي: "السوشيال ميديا" تهدد الحياة الزوجية لهذا السبب

  • طول أصابع اليد يتنبأ بالميول الجنسية

    طول أصابع اليد يتنبأ بالميول الجنسية

  • الفكاهة تعزز أم تضر علاقتك بالطرف الآخر؟

    الفكاهة تعزز أم تضر علاقتك بالطرف الآخر؟

  • 5 نصائح للحفاظ على القدرة الجنسية للرجال بعد الأربعين

    5 نصائح للحفاظ على القدرة الجنسية للرجال بعد الأربعين