خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

إعلان

نتائجه لا تحتمل الخطأ.. اختبار جديد للكشف عن فيروس كورونا

04:13 م الإثنين 04 أكتوبر 2021
نتائجه لا تحتمل الخطأ.. اختبار جديد للكشف عن فيروس كورونا

فحص كورونا

كتب- كريم حسن:

غالبًا ما يلجأ الشخص المشتبه في إصابته بفيروس كورونا المستجد إلى الخضوع لاختبار الـ"PCR"، للتأكد من الإصابة بالعدوى الفيروسية من عدمها، إلا أن ذلك الاختبار قد يأتي بنتيجة مغايرة لحالة الجسم من الفيروس، حيث من الممكن أن يكون الجسم حاملًا له، ولا يكشف التحليل عنه.

لذا، عملت بعض الهيئات الطبية على إنتاج اختبارات جديدة تأتي بنتائج مؤكدة، ولا تحتمل الخطأ، ولا تتطلب مشقة كبيرة في أخذ العينة من الشخص محل الاختبار.

كيف يكشف الاختبار عن كورونا؟

وفقًا لصحيفة "Dailymail" البريطانية، فإنه تم إنتاج اختبار جديد يعد الأول من نوعه، لاكتشاف فيروس كورونا النشط فقط، أي ذلك الذي يسبب العدوى من شخص لآخر، من خلال أخذ مسحة من اللعاب، وليس من الحلق أو الأنف.

ويسمى الاختبار الجديد باسم "KnowNow"، ويحاكي سطح الخلية البشرية، ومن ثم التعرف على الفيروس المعدي أو النشط.

اقرأ أيضًا: لتشخيص كورونا.. ما الفرق بين تحليل CRP واختبار PCR؟

ما الفرق بين اختباري "KnowNow" و"PCR"؟

بالمقارنة بين الاختبارين، فإن "PCR" قد يعمل على التقاط شظايا فيروس كورونا غير الضارة، مما يعني أن بعض الأشخاص تكون نتيجة اختبارهم إيجابية، وبالتالي الخضوع للعزل، على الرغم من عدم إصابتهم بالفيروس.

أما بالنسبة للاختبار الجديد، فيتميز بمستوى عال من الدقة بشأن النتائج التي يفصح عنها، كما يتميز سهولة أكبر في سحب العينة.

وتجرى حاليًا مجموعة من الاختبارات والتجارب السريرية على الاختبار الجديد في عدد من الدول، لعل أبرزها بريطانيا ودول الاتحاد الأوروبي، تمهيدًا لتسجيل ضمن الاختبارات لكاشفة عن الفيروس التاجي.

وقعت ، وهي شركة تكنولوجيا صحية مقرها المملكة المتحدة ، اليوم اتفاقية التوريد مع واحدة من أكبر الشركات المصنعة لاختبارات التدفق الجانبي في أوروبا ، Abingdon Health.

يأملون معًا في إجراء ما يصل إلى 100 مليون اختبار من اختبارات KnowNow Covid كل عام.

قد يهمك: بخلاف كورونا.. أمراض يكشف عنها تحليل "CRP"

ما مميزات اختبار "KnowNow"؟

قال أليكس شيبارد، المؤسس المشارك لشركة "Vatic Health Limited" المنتجة للاختبار الجديد: "إننا نعيش مرحلة جديدة من الوباء تتطلب التعامل مع الاضطرابات والتداعيات الجديدة المرتبطة به، بما في ذلك تعلم التعايش مع الفيروس".

وأضاف شيبارد: "لسوء الحظ مع ظهور العديد من طفرات فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم، فإن التطعيمات وحدها لا تمثل حلًا، بل إن هناك حاجة لتقنيات الاختبار المنتظمة للمساعدة في تقليل الانتشار الكلي والحفاظ على عودة الاقتصاد وتشغيله".

وتابع قائلًا: "سيظل اختبار "Covid-19" جنبًا إلى جنب مع اللقاحات المضادة في مواجهة الوباء".

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية