9 مخاطر جسيمة للجبن المطبوخ.. إليك بدائله الصحية في الإفطار

10:33 ص السبت 23 نوفمبر 2019
 9 مخاطر جسيمة للجبن المطبوخ.. إليك بدائله الصحية في الإفطار

الجبنة المطبوخة

إعلان

الكونسلتو

يعتاد بعض الأشخاص على تناول الجبن في وجبة الإفطار، لاعتقادهم أنها غنية بالعناصر الغذائية اللازمة لصحة الإنسان، مثل "البروتين، والكالسيوم، وفيتامين د"، دون إدراك أن هناك أنواع منها قد يكون لها وقعًا ضارًا على الصحة العامة، مثل الجبنة المطبوخة.

تقول الدكتورة شيرين زكي، رئيس لجنة سلامة الغذاء والمتابعة الميدانية بالنقابة العامة للأطباء البيطريين، إن الجبن المطبوخ خليط من مختلف أنواع الأجبان، وبعد العديد من المعالجات الصناعية يتحول الباراكازين غير الذائب (بروتين الحليب) من القوام الهلامي إلى صورة سائلة، بمساعدة ملح الاستحلاب والحرارة المرتفعة، وبذلك نحصل على منتج متجانس يسهل تعبئته ويصبح جاهزًا للاستهلاك.

أضرار الجبن المثلثات

وتؤكد زكي أن الجبنة المثلثات لا تحتوي على البروتين والكالسيوم كما يروج لها، بل تحتوى على أكثر من 75% من الدهون المشبعة، مما يجعلها أحد أنواع الجبنة المطبوخة التي تهدد صحة الإنسان بالعديد من المخاطر الجسيمة، خاصةً الفئات التي تعاني من ضعف الجهاز المناعي، ولاسيما الأطفال، ومن أبرز أضرارها:

- السمنة.

- السكري.

- أمراض القلب والأوعية الدموية.

- اضطراب في وظائف الكلى.

لذا توصي رئيس لجنة سلامة الغذاء بعدم الإفراط في تناول الجبن المثلثات، حيث يفضل تناول قطعة واحدة كحدٍ أقصى 3 مرات أسبوعيًا، لتفادي أضرارها السابقة، مؤكدةً أن الجبن القريش من الخيارات الصحية التي يمكن الاعتماد عليها بدلًا من الجبن المطبوخ، لاحتوائها على العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، مثل الكالسيوم والبروتين، كما تحتوي على القليل من الدهون، فهي آمنة لصحة القلب والأوعية الدموية.

اقرأ أيضًا: للأمهات.. الجبن المثلثات تهدد أطفالك بالسمنة ولا تمدهم بالكالسيوم

أضرار الجبنة الصفراء

وتوضح زكي أن الجبن الذي يصنع من زيوت نباتية مهدرجة، عادةً ما يحتوي على دهون متحولة تضر بصحة الجسم، حيث تتسبب في الإصابة بأمراض خطيرة، منها:

- تصلب الشرايين.

- الجلطات.

- النوبات القلبية.

-الضغط المرتفع.

- السكري.

وتشير رئيس لجنة سلامة الغذاء إلى أن هناك بعض الأبحاث التي توصلت إلى خطورة الألوان الصناعية التي تضاف إلى بعض أنواع الجبن المطبوخ، مثل مادة تارترازين الصفراء، والتي تضاف إلى بعض الأغذية، بهدف تلوينها وإكسابها اللون الأصفر، وهي إحدى المواد االتي حرمتها الكثير من الدول الأوربية، لأنها قد تساعد على نمو وانتشار الخلايا السرطانية في الكليتين والغدد الكظرية، لذلك من الأفضل الابتعاد عن الجبنة المطبوخة ذات اللون الأصفر.

وتضيف زكي أن الجبن المطبوخ المصنع بالزيوت النباتية غير المهدرجة -مثل زيت جوز الهند- قد يكون أقل ضررًا من الأنواع التي تصنع من الزيوت التي يتم هدرجتها لتصل للحالة الصلبة في درجة حرارة الغرفة، كزيت النخيل، مشددةً على ضرورة قراءة ملصق المكونات الغذائية الموجود على المنتج، وفي حال ملاحظة وجود الدهون المشبعة والمتحولة، يجب الابتعاد عن هذه الأنواع تمامًا.

قد يهمك: تدهن الكبد وتصلب الشرايين..تعرف على مخاطر تناول الجبنة البيضاء

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية