خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

لهذا السبب- دراسة تحذر من النوم بجانب الحيوانات الأليفة

03:26 م السبت 18 يونيو 2022
لهذا السبب- دراسة تحذر من النوم بجانب الحيوانات الأليفة

تربية الحيوانات الأليفة للأطفال

وكالات

يفضل البعض النوم بجانب حيواناتهم الأليفة إلا أنه قد كشفت دراسة جديدة أن ذلك قد يؤثر على الصحة.

وعلى الرغم من أن منازلنا أصبحت أنظف من أي وقت مضى، جراء الإجراءات الإضافية بسبب جائحة "كوفيد-19"، وجدت الدراسة الجديدة أن الناس أقل وعيا بالغبار والآثار الصحية التي يمكن أن تترتب عنه، خاصة عندما يتعلق الأمر بالحيوانات الأليفة، وفق ما جاء في "روسيا اليوم" نقلا عن "نيويورك بوست".

وقال العلماء إن الفيروسات وبراز عث الغبار المجهري الذي لا يمكن رؤيته بالعين المجردة، يمكن أن يتواجد على الحيوانات الأليفة، ويمكن نقله إلى السرير.

وأوضحت مونيكا ستوكزين، عالمة أبحاث الأحياء الدقيقة في شركة "دايسون" التي أجرت الدراسة: "من دواعي القلق أن يقوم الناس بالتنظيف فقط عند اكتشاف الغبار المرئي على الأرض، حيث أن العديد من جزيئات الغبار مجهرية الحجم. وفي الواقع، بحلول الوقت الذي يكتشف فيه الناس الغبار المرئي في المنزل، من المحتمل جدا أن يكون هناك عث الغبار في منزلك".

وغالبا ما يعتقد الناس أن شعر الحيوانات الأليفة يسبب الحساسية، ومع ذلك، فإن بعض أنواع الحساسية تحدث بسبب المواد المسببة للحساسية التي يمكن أن توجد أيضا في وبر الحيوانات الأليفة.

ولا يدرك 7 من كل 10 من أصحاب الحيوانات الأليفة أن الفيروسات وبراز عث الغبار يمكن أن يتواجد على حيواناتهم الأليفة.

وأوضحت ستوكزين: "يعتقد الكثير من الناس أن شعر الحيوانات الأليفة هو المشكلة الأكبر لأنه الأكثر وضوحا. وليس من المستغرب ألا يكونوا على دراية بالجزيئات الأخرى التي قد تتواجد على حيواناتهم الأليفة، لأن هذه الجسيمات تميل إلى أن تكون ذات حجم مجهري".

اقرأ أيضًا: طبيب: تربية الحيوانات الأليفة يحمي الأطفال من هذه الأمراض

ووفقا لـ"دايسون" التي نشرت الدراسة بعنوان Global Dust Study لعام 2022، والتي استطلعت آراء 12309 أشخاص من 11 دولة حول العالم، لا يقوم 79% من الأمريكتين ببالتنظيف بالمكنسة الكهربائية لمراتبهم بانتظام، على الرغم من كونها "مرتعا للحياة المجهرية". كما وجدت الدراسة أيضا أن 3 من كل 4 من أصحاب الحيوانات الأليفة في جميع أنحاء العالم لا يدركون أن حبوب اللقاح يمكن أن تتواجد على حيواناتهم الأليفة".

وهذا مقلق بشكل خاص بعد أن وجدت دراسة استقصائية أجرتها الأكاديمية الأمريكية لطب النوم الأسبوع الماضي، أن ما يقارب نصف أصحاب الحيوانات الأليفة (46%) في الولايات المتحدة ينامون مع حيواناتهم الأليفة في السرير ذاته.

وفي حين أن ما يقارب نصف أصحاب الحيوانات الأليفة يعتنون بنظافة حيواناتهم الأليفة في المنزل مرة واحدة على الأقل في الأسبوع، فإن ثلاثة أرباعهم يعتنون بحيواناتهم الأليفة فقط بفرشاة أو مشط، بدلا من أدوات إزالة التساقط أو أدوات العناية بالحيوانات الأليفة، ما يعني بقاء الجزيئات المجهرية على حيواناتهم.

وأوضحت ستوكزين: "جزيئات الغبار المجهرية، مثل وبر الحيوانات الأليفة ومسببات الحساسية لعث الغبار، لها أكبر تأثير على صحتك ورفاهيتك".

قد يهمك: دراسة صادمة: تربية الكلاب تقي من مرض كرون

صحتك النفسية والجنسية