خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

إعلان

الولادة بالتنويم المغناطيسي تخفف آلام المخاض.. حقيقة أم خرافة؟

10:03 م الإثنين 06 ديسمبر 2021
الولادة بالتنويم المغناطيسي تخفف آلام المخاض.. حقيقة أم خرافة؟

الولادة بالتنويم المغناطيسي

كتبت - أمنية قلاوون:

تعتبر الولادة -سواء كانت طبيعية أو قيصرية- من أقسى التجارب التي تمر بها الأمهات على الإطلاق، نظرًا الألم الذي يشعرن به أثناء وبعد العملية، الأمر الذي دفع أطباء النساء والتوليد إلى ابتكار تقنيات، تعمل على تخفيفه وتقليل التوتر الذي يزيد من حدته.

اقرأ أيضًا: 4 علامات مؤكدة للولادة.. متى نتصل بالطبيب؟

ويؤكد بعض الأطباء أن تنويم المغناطيسي من التقنيات الفعالة في تخفيف ألم المخاض وتسهيل الولادة الطبيعية، فما صحة ذلك؟

حاسبة الحمل والولادة

في التقرير التالي، يستعرض "الكونسلتو" حقيقة فوائد الولادة بالتنويم المغناطيسي ومدى أمانها على الأمهات، وفقًا للمعلومات المنشورة بمواقع "Healthline" و"Verywellfamily" و"Parents".

قد يهمك: حكايات عن الولادة بلا ألم.. هل تخلصك فعلاً من الوجع؟

ما هي الولادة بالتنويم المغناطيسي؟

ظهر مصطلح التنويم المعناطيسي -المعروف أيضًا باسم "التنويم بالإيحاء"- في الخميسنات من القرن الماضي، وطورته المعالجة بالتنويم المعناطيسي، ماري مونجان، عام 1989، لاستخدامه في الولادة الطبيعية، بحيث يساعد الحامل على الاسترخاء قبل وأثناء عملية المخاض.

قد يهمك أيضًا: للحوامل.. 4 طرق بسيطة لتحفيز الولادة الطبيعية

كيف يعمل التنويم المغناطيسي؟

تعتمد فكرة التنويم المعناطيسي على أن يصل الجسم والعقل معًا إلى حالة استرخاء تام، تساهم بدورها في تقليل الشعور بالألم أثناء الولادة الطبيعية.

والوصول إلى الاسترخاء في ذلك الوقت العصيب ليس بالأمر السهل، لأن الاندفاعات التي يقوم بها الجنين للنزول وانقباضات الرحم المستمرة تجعل الحامل أكثر قلقًا، وهذا ما يؤدي إلى زيادة الشعور بألم الولادة، خاصةً إذا سبق لها المرور بتجربة مؤلمة أو صادمة في الولادات السابقة لها.

نظريًا، قد يبدو التنويم المغناطيسي تقنية سهلة التنفيذ، ولكن عمليًا، يحتاج مزيدًا من التجربة والتكرار والتدريب المستمر، لأن الحامل كلما كانت مستعدة ومتدربة عليه قبل الولادة، كلما استطاعت السيطرة على مخاوفها.

بالتالي، يجب على الحامل أن تخضع لتدريبات، حتى تتمكن من تفعيل تقنية التنويم المغناطيسي أثناء الولادة، عن طريق ما يلي:

1- التنفس العميق

تتطلب تنقية التنويم المغناطيسي أن تكون الحامل قادرة على أخذ نفس عميق من خلال الأنف وحبسه لمدة 7 ثوان، ثم تخرجه تدريجيًا في نفس المدة أيضًا.

والغرض من التنفس العميق، هو تهدئة الجسم عن طريق تحفيز الجهاز العصبي السمبثاوي، المسئول عن تقليل الشعور بالإجهاد في الحالات الطارئة.

2- التركيز على الكلمات الإيجابية

يتحمل الأشخاص المحيطون بالحامل مسئولية هذه المهمة، حيث ينبغي على الزوج عند التحدث لزوجته أن يستبدل الكلمات السلبية بأخرى إيجابية، لأن لذلك تأثيرًا جيدًا على حالتها المزاجية.

3- التخيل الموجّه

يساعد هذا التدريب على الاسترخاء والتأمل بشكل أعمق، لأنه يركز على العقل اللاواعي لدى الحامل، حيث ينشط المخ لإفراز هرمون الأندروفين، الذي يعمل على التحكم في التوتر.

قد يهمك: دفع الجنين أثناء الولادة.. 4 مخاطر قد يسببها للأم والطفل

فوائد الولادة بالتنويم المغناطيسي

يقدم التنويم المغناطيسي عند الولادة العديد من الفوائد للحامل، وهي:

- تقصير المرحلة الأولى من المخاض المبكر والنشط.

- تقليل التدخلات التي تحفز الطلق.

- تسهيل الولادة الطبيعية.

- الحد من استخدام الأدوية المسكنة، نظرًا لإدارة الألم بشكل طبيعي.

- تقليل مستويات الخوف من الولادة والتحكم في هرمونات القلق.

- يوفر حماية ضد صدمة الولادة بنسبة 40%.

قد يهمك أيضًا: للولادة بدون ألم.. 6 طرق طبيعية لتحفيز الطلق عند الحوامل

أضرار الولادة بالتنويم المغناطيسي

لا توجد أدلة علمية حتى الآن حول أضرار التنويم المغناطيسي أثناء الولادة، ولكن يشاع أنه يسبب للحامل الآثار الجانبية التالية:

- غسل الدماغ.

- نوم عميق لا يمكن السيطرة عليه

- صعوبة أداء المهام الوظيفية.

اقرأ أيضًا: للحوامل.. كل ما تريدين معرفته عن الولادة القيصرية بدون ألم

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية