بعيدًا عن الإنفلونزا.. أسباب أخرى لإصابة طفلك بالتهاب الحلق

02:48 م الإثنين 20 يناير 2020
بعيدًا عن الإنفلونزا.. أسباب أخرى لإصابة طفلك بالتهاب الحلق

التهاب الحلق المتكرر

إعلان

كتبت - ندى سامي:

التهاب الحلق شكوى متكررة عند الأطفال، وقد يكون سببه الإصابة بفيروس الإنفلونزا، ولكن في بعض الأحيان عند تكرار الإصابة بالتهاب الحلق قد يشير ذلك إلى مشكلة صحية أخرى يعاني منها الطفل.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي أبرز الأسباب الشائعة لإصابة الأطفال بالتهاب الحلق المتكرر، وطرق التعامل معها.

يقول الدكتور محمد جمال، استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة، إن التهاب الحلق هو تهيج في جزء معين في الحلق أو في جميع الأجزاء ينتج عنه ألم تتفاوت شدته، ويتزامن معه بعض الأعراض الأخرى حسب سبب الإصابة، ولكن من أبرز الأعراض التي عادة ما تصاحب ألم الحلق هو ارتفاع درجة الحرارة، والشعور بألم في الأذنين، وصعوبة البلع.

يوضح جمال، أن بعض الأطفال الذين يعانون من تكرار آلام الحلق بمجرد التحسن ليوم أو يومين تتجدد الأعراض ثانية وقد يشير ذلك لبعض المشكلات الصحية الأخرى بعيدًا عن الإصابة بفيروس الإنفلونزا، ويتطلب الأمر علاج مختلف، وحدد تلك المشكلات فيما يلي:

1-مشكلات المعدة

يشير استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة، أن مشكلات المعدة عادة ما تسبب آلام في الحلق، ويحدث ذلك عندما تزداد حموضة المعدة، وتزيد من حدوث ارتجاع المريء الذي يصاحبه بعض العصارات التي عندما يبتلعها الطفل تصيبه بتهيج في الأغشية المبطنة للحلق، مما يعمل على زيادة آلام الحلق، ويصاحب ذلك مرارة في الفم، والإصابة بالسعال، وفي تلك الحالة يحتاج الطفل تناول عقاقير تقلل من مشكلة الارتجاع، مع الالتزام بنظام غذائي يحد من ذلك.

2-الحساسية الموسمية

يصاب بعض الأطفال بالحساسية الموسمية التي تستهدف الجهاز التنفسي بأكمله، ويعتبر الحلق أحد الأجزاء الرئيسية فيه، وتختلف أسباب تلك الحساسية ما بين حساسية حبوب اللقاح، والغبار، وغيرهم لكنهم لهم نفس الأثر، إذ تتأثر الأغشية المخاطية المبطنة للأنف، مما يجعل الطفل يتنفس من الفم، ويؤدي ذلك تباعًا إلى التهاب الحلق.

اقرأ أيضًا: للأمهات.. 5 مشروبات ساخنة قدميها لطفلِك لعلاج الاحتقان (إنفوجراف)

3-خراج الأسنان

الأسنان أيضًا يمكنها أن تكون السبب في الإصابة بالتهاب الحلق المتكرر عند الأطفال، الذين قد لا يشعرون بمشكلات الأسنان مقارنة بالكبار، وعند تكون خراج في الأسنان يساعد ذلك على تكون بكتيريا في الفم، تنتقل تباعًا إلى الحلق، وتتسبب في الإصابة بالتهاب الحلق، والذي يظل في تكرار لحين علاج مشكلة الأسنان.

4-حساسية الأنف

الأطفال المصابون بحساسية الأنف هم الفئات الأكثر عرضة لتكرار مشكلة التهاب الحلق، وذلك بسبب وجود ضعف في ممرات الأنف يؤدي إلى انسدادهما باستمرار، ويترتب على ذلك تجمع المخاط ونزوله للحلق، ويقوم الطفل أيضًا بالتنفس عن طريق الفم وجميعها تؤدي إلى التهاب الحلق بصورة مستمرة، ويحتاج الطفل في تلك الأثناء الابتعاد عن المثيرات مثل الغبار والهواء البارد، وتنظيف الأنف باستمرار للتخلص من المخاط الزائد.

قد يهمك: 5 أمراض غير «الأنفلونزا» تنتشر في الشتاء.. تجنب مسبباتها

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية