خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

كيف يؤثر التهاب المفاصل الروماتويدي على الحمل؟

11:00 م السبت 24 أبريل 2021
كيف يؤثر التهاب المفاصل الروماتويدي على الحمل؟

التهاب المفاصل الروماتويدى

إعلان

كتبت- ندى سامي:

التهاب المفاصل الروماتويدي أحد المشكلات المناعية المزمنة التي تتطلب رعاية خاصة خلال جميع مراحل الإصابة، لا يعيق الالتهاب الحمل ولكنه يؤثر بشكل كبير على الحمل ويتعين على الأم القيام بالكثير من الاحتياطات للحفاظ على صحتها في تلك المرحلة الحرجة وعدم تضرر الجنين.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي تأثير التهاب المفاصل الروماتويدي على الحمل، وأبرز الاحتياطات التي يجب اتباعها في تلك الأثناء، وفقًا لـ "Web md"، و" Medicine net".

كيف يؤثر الحمل على التهاب المفاصل الروماتويدي؟

بالرغم من صعوبة أعراض التهاب المفاصل التي يتعايش معها المصاب، إلا أنها تندثر وقت الحمل وتقل بنسبة ملحوظة لدى الكثير من الحوامل، ولم يتأكد الباحثون بنسبة 100% من سبب إخفاء الحمل أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي، لكن لديهم عدة نظريات، إذ يحدث التهاب المفاصل الروماتويدي عندما يتلف جهاز المناعة في الجسم ويهاجم أنسجته وأعضائه السليمة، يعتقد الباحثون أن الحمل قد يثبط جهاز المناعة لمنع الجسم من رؤية الطفل على أنه جسم غريب هذا يعني أن جهاز المناعة لا يعمل بنشاط كما كان من قبل، مما يجعل الأم المصابة تعاني من التهاب وألم أقل.

حدد الباحثون العوامل المختلفة التي تحسن من أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي أثناء الحمل والتي تتمثل فيما يلي:

- قمع شامل لجهاز المناعة لمنع رؤية الجنين كجسم غريب.

- التغيرات الهرمونية التي تقلل من نشاط المرض أثناء الحمل.

- زيادة مستوى المواد المضادة للالتهابات في الدم التي تقلل الالتهاب والألم.

- انخفاض مستويات التفاعل المسببة للبروتينات في الدم.

- انخفاض وظيفة خلايا الدم البيضاء أثناء الحمل.

- يؤدي التثبيط الكلي لجهاز المناعة وإطلاق مضادات الالتهاب إلى تقليل نشاط التهاب المفاصل الروماتويدي لدى النساء الحوامل، كما أنه يقلل من الالتهاب والألم أثناء الحمل.

اقرأ أيضًا: كيف يؤثر التهاب المفاصل الروماتويدي على كل جزء من الجسم؟

علاج التهاب المفاصل الروماتويدي أثناء الحمل

لسوء الحظ، لا تتخلص جميع النساء المصابات بالتهاب المفاصل الروماتويدي من آلام المفاصل أثناء الحمل، لا تتحسن بعض النساء أثناء فترة الحمل، وقد يصاب البعض بنوبات من التوهج.

تحتاج حوالي 40% إلى 50% من النساء الحوامل المصابات بالتهاب المفاصل الروماتويدي إلى علاج دوائي، يقول الخبراء إن النساء الحوامل يمكنهن تناول الستيرويد بريدنيزون بأمان خلال الثلث الثاني والثالث من الحمل وأثناء الرضاعة الطبيعية، ولكن يجب الرجوع للطبيب لتحديد الجرعة ومراقبة الجنين جيدًا عن كثب.

ما هو تأثير التهاب المفاصل الروماتويدي على الطفل؟

قد يؤدي التهاب المفاصل الروماتويدي إلى انخفاض وزن الأطفال عند الولادة، من الأطفال حديثي الولادة قد يعاني 3-5% من عيوب خلقية، هناك عدد قليل من الأدوية المضادة للروماتيزم التي يمكن أن تسبب تشوهات خلقية، ومع ذلك فإن النساء الحوامل المصابات بالتهاب المفاصل الروماتويدي يتمتعن بحمل صحي في معظم الأوقات، ويتم اتخاذ الاحتياطات الكافية عند الأطفال، قد تحتاج بعض الأدوية إلى التوقف قبل الحمل بفترة طويلة، لذلك يجب على الأم استشارة طبيب مختص قبل التخطيط للحمل.

أهمية رعاية ما قبل الولادة للمصابات بالتهاب المفاصل الروماتويدي

أفضل طريقة لضمان حمل صحي وطفل سليم يجب على الأم اتباع عدد من النصائح الهامة التي تضمن السلامة لها والطفل في ظل عدم تفاقم حدة الأعراض لديها، وتتمثل فيما يلي:

- اتباع نظامًا غذائيًا صحيًا.

- اكتساب الوزن الموصى به.

- ممارسة بعض التمارين الرياضية، ولكن بعد استشارة الطبيب.

- تجنب التبغ والكحول.

- الحصول على رعاية منتظمة قبل الولادة.

- عدم تناول أي جرعة دواء دون الرجوع للطبيب المختص لضمان عدم حدوث تشوهات للجنين.

- الاهتمام بتناول الفيتامينات والتي قد تختلف جرعتها ونسبتها عن حالات الحمل الطبيعية الأخرى.

ما الذي تحتاج النساء الحوامل المصابات بالتهاب المفاصل الروماتويدي معرفته؟

يجب على النساء المصابات بالتهاب المفاصل الروماتويدي اتخاذ احتياطات خاصة أثناء الحمل:

- قد يؤدي تناول المنشطات إلى زيادة خطر ارتفاع نسبة السكر في الدم ومستويات ضغط الدم، ارتفاع ضغط الدم و ارتفاع نسبة السكر في الدم يمكن أن يسبب تسمم الحمل والحمل السكري ما يضر بصحة الأم والجنين.

- يزيد دواء بريدنيزون المقرر تناوله لبعض الأمهات من خطر فقدان العظام، وبالتالي فإن تناول الكالسيوم وفيتامين د ضروري.

- تناول زيت السمك الخالي من الزئبق لمحاربة الالتهاب.

- قد يكون هناك خطر متزايد للإصابة بأمراض اللثة لدى النساء المصابات بالتهاب المفاصل الروماتويدي.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية