خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

استشر طبيبك قبل استخدامها.. 6 طرق طبيعية لعلاج مرض كرون

06:12 م الأربعاء 17 مارس 2021
استشر طبيبك قبل استخدامها.. 6 طرق طبيعية لعلاج مرض كرون

مرض كرون

إعلان

كتبت - ياسمين الصاوي:

مرض كرون، هو عبارة عن التهاب مزمن يصيب الجهاز الهضمي من الفم حتى فتحة الشرج، ويعاني المصابون به من أعراض مزعجة، تتمثل في قرح الفم والإسهال والحمى وتقلصات البطن والبراز المدمم وفقدان الشهية وإنقاص الوزن والشعور بالألم عند التبرز.

ونظرًا لعدم توافر علاج حتى الآن لهذا المرض، يضطر الأطباء إلى وصف مضادات الالتهاب ومثبطات المناعة، للتخفيف من حدة الأعراض، مع حث المريض على اتباع نظام غذائي يساعد على تحسين الجهاز الهضمي.

وفي المقابل، هناك مجموعة من الوصفات الشعبية التي يزعم البعض أنها فعالة في علاج مرض كرون، ولكن، يجب استشارة الطبيب المختص قبل الإقدام على استخدامها، لتحديد مدى فعاليتها وأمانها، حسب حالة المريض.

في التقرير التالي، يستعرض "الكونسلتو" قائمة بأبرز الطرق الطبيعية المستخدمة في علاج داء كرون، وفقًا لموقعي "Webmd" و"Healthline".

1- الصبار

يشتهر الصبار باستخداماته العلاجية والتجميلية للبشرة والشعر، ولكن، يلجأ بعض مرضى كرون إلى شرب عصير الألوفيرا، للاستفادة من مضادات الالتهاب المتوفرة به.

ومع ذلك، لا يوجد دليل علمي يثبت مدى فعالية الصبار في علاج مرض كرون، كما يجب توخي الحذر من الإفراط فيه، لأنه يسبب الإسهال ويزيد من نشاط الجهاز المناعي.

2- الكركم

يستخدم البعض الكركم في علاج مرض كرون، إما عن طريق احتسائه كمشروب ساخن أو إضافته للأطعمة أثناء الطهي، لاعتقادهم أن مادة الكركمين الموجودة به قد تساهم في علاج الالتهابات المعوية، بفضل خصائصها المضادة للأكسدة.

ولسوء الحظ، أن سوء امتصاص العناصر الغذائية عند مرضى كرون، قد يحرمهم من فوائد الكركم ويجعل استخدامه بدون فائدة، حتى وإن تناولوه بجرعات كبيرة، الأمر الذي دفع الباحثون إلى البحث عن حل لهذه المشكلة.

3- الشاي الأخضر

يبدو أن الشاي الأخضر له استخدامات أخرى غير فقدان الوزن، حيث أكدت بعض الأبحاث أن يساعد على تخفيف التهاب الأمعاء ويقلل من فرص الإصابة بسرطان القولون، ولكن لم يتضح بعد مدى فعاليته في علاج مرض كرون.

اقرأ أيضًا: ماذا تعرف عن مرض كرون؟.. إليك الأعراض وطرق العلاج

4- حليب الإبل

يعتمد مرضى كرون على حليب الإبل، لتعويض نقص الفيتامينات والمعادن بأجسامهم، فهو مصدر غني بالكالسيوم والماغنسيوم والحديد والنحاس والزنك وفيتامين B2 وفيتامين سي وفيتامين أ، بالإضافة إلى احتوائه على نسبة عالية من مضادات الالتهاب والأكسدة، كما يتميز بأنه قليل الدسم.

ولكن يرى العلماء أن استخدام حليب الإبل كعلاج لمرض كرون، يستوجب إجراء المزيد من الدراسات على عينة من المرضى، لرصد تأثيره عليهم، من حيث الفعالية والسلامة.

5- فيتامين د

كشفت بعض الدراسات، أن فيتامين د يلعب دورًا كبيرًا في علاج مرض كرون، ونقصه بالجسم يؤثر سلبًا على عمل الجهاز الهضمي ويزيد من التهاب الأمعاء والقولون.

وهناك أكثر من طريقة لإمداد الجسم بالجرعة اليومية من هذا الفيتامين، إما عن طريق تناول مصادره الطبيعية، مثل منتجات الألبان والبيض والسلمون، أو استخدام أقراصه المكملة تحت إشراف الطبيب أو التعرض يوميًا لأشعة الشمس.

6- أحماض أوميجا 3

باعتبار كرون مرض التهابي، يحرص المصابون به على تناول مكملات أحماض أوميجا 3 أو الأطعمة الغنية بها، مثل السلمون والتونة والمكسرات والأفوكادو، للاستفادة من خصائصها المضادة للالتهابات.

ولكن، لم يقدِّم العلماء دليلًا مؤكدًا بعد على فعالية أحماض أوميجا 3 في علاج مرض كرون، ولا يزال الأمر قيد الدراسة والبحث.

قد يهمك: 5 طرق منزلية فعالة في علاج التهاب الأمعاء

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية