خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

"سيجارة المدفع".. مخاطر التدخين على الجهاز التنفسي في رمضان

04:59 م الثلاثاء 14 مايو 2019
"سيجارة المدفع".. مخاطر التدخين على الجهاز التنفسي في رمضان

كسر الصيام على التدخين

كتبت - آلاء نبيل:

هناك الكثير من الأشخاص التي تدخن بصورة مبالغ بها، ما يتسبب في عدم قدرتهم للسيطرة على أنفسهم خلال شهر رمضان، لذلك قد يبدأ الكثير من الأشخاص في التدخين بعد أذان المغرب مباشرة دون تناول أي أطعمة أو مشروبات على الصحة، فما هي مخاطر تلك العادة.

قال الدكتور طه بكري، أستاذ أمراض الصدر والباطنة بكلية الطب جامعة الأزهر، إن التدخين له العديد من المخاطر على الرئتين وعلى أداء وظائفهم بالشكل الصحي، لذلك فإن ممارسة التدخين بعد أذان المغرب بشكل مباشر يتسبّب في حرق الشعب الهوائية ويتسبب أيضًا في حرق الرئتين، ما يتسبب في التعرض إلى ربو شعبي، والإصابة بأورام الرئة، وبالتالي يحدث خلل في عملية التنفس، ولا يستطيع الجهاز التنفسي ممارسة وظائف بشكل صحي.

اقرأ أيضًا: 4000 مادة سامة في السيجارة.. مخاطر جديدة للتدخين

وأضاف بكري أن الأشخاص التي تقوم بتناول السجائر قبل تناول أي أطعمة أو مشروبات خلال فترة الصيام، هي تقوم بتعريض حياتها إلى الخطر، لأن السجائر تتكون من مواد التي تستخدم في المبيدات الحشرية التي تستخدم لقتل الحشرات وبالتالي تعد من المواد المسرطنة، وتحتوي على مواد حارقة للرئتين، ويتسبب في أذى الجهاز التنفسي، وقفله مما يؤثر على عملية التنفس، وبالتالي قد يعرضه لخطر الوفاة.

من ناحيته، قال محمد نصر، أستاذ جراحة القلب بمعهد القلب القومى، إن التدخين خلال فترة الإفطار الأولى قبل تناول الأطعمة والمشروبات يؤدي إلى انقباض الشرايين بشكل مفاجيء، وبالتالي يتعرض إلى الأزمات القلبية مثل جلطة القلب، وينتج عن التدخين حدوث خلل في الأوعية الدموية، وبالتالي يزيد من خطر التعرض إلى الوفاة نتيجة لعدم وصول الجسم العناصر التي يحتاجها بشكل أولوي.

تابع نصر أن التدخين خلال فترة بعد الإفطار إلى فترة السحور بكمية كبيرة من السجائر تصل إلى «علبة»، يؤثر على صحة الجهاز التنفسي، والأوعية الدموية والقلب، وبالتالي ينتج عنه الوفاة بشكل مفاجئ، لذلك لا بد من الابتعاد عن ممارسة التدخين؛ للحفاظ على صحة الجسم.

وأوضح بكري، أن التدخين يعد من الأمراض النفسية حيث إن المدخنين يقومون بإقناع أنفسهم أنهم لا يستطيعون استكمال اليوم أو أداء أي من الوظائف اليومية دون دخول النيكوتين إلى الجسم، وهي لا تعد من الأدمان؛ لأن التوقف عنها لا يتسبب في ظهور أي تأثيرات سلبية على صحة الجسم، مثل مدمني الكحول الذين يتعرضون إلى الغيبوبات.

وأكد بكري، أن يمكن التخلص من التدخين خلال فترة رمضان من خلال تناول السوائل أو مضغ العلقة، أو تناول المسليات مثل المكسرات بمختلف أنواعها التي تساعد على الحفاظ على صحة الجسم، وتجعله ينسى عملية التدخين، وفي حالة شعوره برغبة في التدخين يتناول العلكة ستساعده على التخلص من هذا الشعور.

قد يهمك: لا تتوقعها.. اكتشاف طريقة جديدة لتقليل الرغبة في التدخين

فيديو قد يعجبك:

صحتك النفسية والجنسية