لضمان صيام هادئ.. روشتة للتغلب على الوساوس القهرية في رمضان

02:32 م الأحد 12 مايو 2019
لضمان صيام هادئ.. روشتة للتغلب على الوساوس القهرية في رمضان

الوسواس القهري في رمضان

إعلان

كتب- أحمد سلطان

الوسواس القهري من الاضطرابات النفسية الشائعة التي تدفع المصاب به إلى سلوكيات قهرية، مزعجة له في أغلب الأحيان، ويمكن أن تصيب الأفكار الوسواسية المرضى في حالة الصيام، ما يصيبهم بمشكلات متعددة.

الدكتور جمال فرويز، استشاري الطب النفسي، قال إن اضطراب الوسواس القهري يمكن أن يدفع المصاب به إلى:

- تجنب بلع الريق أثناء الصيام، وخاصة عقب الوضوء، لشكه في احتمالية أن يؤدي ذلك إلى الإفطار.

- توهم الشخص أنه أفطر قبل أذن المغرب أو أكل بعد أذن الفجر، وهو الأمر الذي يبقيه في حالة صراع طوال الشهر الكريم.

اقرأ ايضًا: منها الوسواس القهري..10 مشكلات صحية تهدد مرضى التوحد

أوضح فرويز، أن سبب الإصابة بالوسواس القهري غالبًا ما يكون متعلقًا بعوامل جينية، وفي أحيان أخرى يؤدي تعاطي المواد المخدرة إلى الإصابة بالاضطراب، لافتًا إلى أن المصاب به يعاني من خلال في كيمياء المخ واضطراب في إفرازات الدوبامين، الأكسيتوسين وغيرها من النواقل العصبية، وهو ما يؤثر عليه بشكل كبير.

نصح استشاري الطب النفسي باتباع الخطوات الآتية لضمان صيام هادئ:

- الالتزام بالعلاج المقرر من قبل الطبيب، وعدم الإخلال به.

- تعديل مواعيد جرعات العلاج لتتناسب مع الإفطار والسحور، لضمان عدم حدوث أي مشاكل خلال الصيام.

- عدم الانسياق وراء الأفكار الوسواسية، وإكمال الصيام.

- اللجوء للعلاج المعرفي والسلوكي، تحت إشراف المتخصصين.

اقرأ أيضًا: «جمع الكراكيب».. عادة شخصية أم وساوس قهرية؟

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية