روشتة نفسية يجب اتباعها عند علاج كورونا في المنزل

05:56 م الأحد 07 يونيو 2020
روشتة نفسية يجب اتباعها عند علاج كورونا في المنزل

علاج كورونا في المنزل

إعلان

كتبت - ندى سامي:

صار العلاج المنزلي الوسيلة المتبعة مع الحالات التي تعاني من أعراض بسيطة ومتوسطة، بعد احتدام أزمة فيروس كورونا المستجد وزيادة أعداد المصابين به حول العالم.

ولكن القلق الدائم من نقل العدوى لباقي أفراد الأسرة، يشكل عبءًا كبيرًا على صحتهم النفسية، التي يجب أن تكون في أفضل أحوالها، حتى يتمكنون من التغلب على عدوى كوفيد-19 والتعافي منها.

يستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي، نصائح ضرورية لتحسين الصحة النفسية عند علاج كورونا في المنزل، وفقًا لموقع "Very well mind".

أكدت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC، أن الحالة النفسية السيئة تؤثر بشكل كبير على قدرة الجهاز المناعي بالجسم وتقلل من فرص الشفاء وتزيد من فرص التعرض لمضاعفات الفيروس التاجي.

وعليه، قدمت المؤسسة الأمريكية روشتة نفسية لمرضى كورونا الذي يتلقون العلاج في المنزل، للتخلص من القلق والتوتر والحفاظ على سلامة الصحة النفسية.

اقرأ أيضًا: طبيب يوضح الطريقة الصحيحة لعلاج كورونا منزليًا

وأبرز ما جاء من إرشادات في الروشتة النفسية:

- تنفيذ تعليمات الطبيب المعالج بشكل دقيق وعدم الإخلال بها.

- الابتعاد عن مصادر الأخبار المزعجة، مثل مواقع التواصل الاجتماعي، لأنها تؤثر سلبًا على الصحة النفسية وتزيد من حدة القلق والتوتر.

- البقاء على تواصل مع أفراد الأسرة والأقارب والأصدقاء عبر التقنيات الحديثة، مثل الفيديو كول، للتقليل من الشعور بالوحدة والعزلة، ومشاركتهم مجريات الأمور.

- استغلال وقت الفراع في مشاهدة الأفلام المفضلة أو قراءة الكتب أو ممارسة أي هواية أخرى، مثل الكتابة، باعتبارها من الوسائل الفعالة للتخلص من التوتر والقلق، كما تساعد على الشعور بالراحة والهدوء النفسي.

قد يهمك: 6 أخطاء تجنبها عند علاج كورونا في المنزل

- الثقة في الكوادر الطبية والعلماء الذين يعملون جاهدًا لكبح تلك العدوى الشرسة والاستماع لنصائحهم، قد يمنح الشخص شعورًا بالطمأنينة والسلام.

- إذا كان الشخص يشعر بصعوبة تحمل ذلك الوضع المؤقت، يمكنه اللجوء لتجربة العلاج النفسي عن بعد.

- أثبتت الأبحاث أن حوالي 90% من مصابي تلك العدوى الشرسة يتماثلون للشفاء سريعًا، فعلى المريض أن يعي ذلك جيدًا ويشعر بالطمأنينة وينفذ تعليمات الطبيب المشرف والمتابع لحالته ويلتزم بالعزل، وعند الشعور فقط بأي أعراض شديدة يجب ألا يتردد في طلب الرعاية الصحية.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية