خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

بعد جراحة الفتق.. هل يفقد الرجال قدرتهم على ممارسة العلاقة الحميمة؟

06:54 م الأحد 21 يوليه 2019
بعد جراحة الفتق.. هل يفقد الرجال قدرتهم على ممارسة العلاقة الحميمة؟

تأثير الفتق على الصحة الجنسية للرجال

إعلان

يعتبر الفتق الأربي أكثر أنواع الفتق انتشارًا، وغالبًا ما يصيب الرجال دون النساء، بسبب التقدم في العمر أو الضغط المتكرر على منطقة البطن أو الجزء العلوي من منطقة الفخذ، وقد يؤثر سلبًا على قدرتهم على ممارسة العلاقة الحميمة، وقد يصل الأمر إلى حد الإصابة بالضعف الجنسي.

يستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي، العلاقة بين الفتق الأربي وإصابة الرجال بالضعف الجنسي، وفقًا لموقع "Everydayhealth".

قال عدد من الأطباء إن المصابين من الرجال بالفتق الأربي، قد يعانون من بعض المشكلات الجنسية، مثل ضعف الانتصاب.

وهذا ما أكدته دراسة نشرت في المجلة الدولية لجراحة المسالك البولية، حيث أشارت إلى أن 23% من الرجال أصيبوا ببعض المشكلات الجنسية قبل الخضوع لعملية علاج الفتق الأربي، في حين أبلغ 16% منهم عن إصابتهم بخلل في العلاقة الحميمة بعد إجراء الجراحة.

اقرأ أيضًا: تجنبها أثناء العلاقة الحميمة.. 6 أخطاء تؤخر من فرص حدوث الحمل

الفتق والضعف الجنسي

وعلى الرغم من عدم وجود رابط مباشر بين الإصابة بالفتق والضعف الجنسي، ولكن الآلام الناتجة عن الإصابة بالفتق الأربي قد تؤدي إلى معاناة الرجال من بعض المشكلات الجنسية.

ووفقًا لكليفلاند كلينك، فإن الآلام التي تصيب الرجال قد تكون راجعة إلى الشبكة التي يقوم الأطباء بتركيبها في عمليات إصلاح الفتق، لأن الجهاز المناعي قد يعتبرها جسمًا غريبًا، وبالتالي تقوم الخلايا المناعية بمهاجمتها، ما يتسبب في الإصابة بالالتهاب والتهيج في الأعضاء التناسلية.

وفي بعض الأحيان، يحدث التصاق بين الشبكة والحبل المنوي، وهو حبل طولي يمتد من وإلى الخصيتين، ويحتوي على الأوعية الدموية والأعصاب- ما يؤثر سلبًا على قدرتهم على ممارسة العلاقة الحميمة.

قد يهمك: أبرزها آلام ما بعد الجماع.. 3 أسباب للنفور من العلاقة الحميمة

ممارسة العلاقة الحميمة بعد الفتق

وينصح مركز لوس أنجلوس الطبي لعلاج الفتق المرضى، بضرورة استشارة الأطباء عن التوقيت الأمثل لممارسة العلاقة الحميمة بعد إجراء عمليات الفتق، لأن التعافي بعد الجراحة يختلف من شخصٍ لآخر، وفي الغالب يستغرق الرجال حوالي 3 أسابيع، للتعافي من آثار العملية.

وينصح أطباء كليفلاند كلينك بالتوقف عن ممارسة العلاقة الحميمة بعد إجراء جراحة الفتق لفترة، حتى تختفي آلام العملية بشكلٍ نهائي.

وقد يعاني بعض الأشخاص من تورم كيس الصفن والخصيتين وقاعدة القضيب بعد الجراحة، ولكن سرعان ما تختفي تلك الأعراض مع مرور الوقت، وفقًا لجمعية جراحي المناظير الأمريكية.

قد يهمك أيضًا: تعاني من عدم الوصول للنشوة في العلاقة الحميمة؟.. إليك الأسباب والعلاج

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية