خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

للرجل والمرأة- فحوصات يمكن الخضوع لها عند تأخر الحمل؟

04:36 م الإثنين 07 نوفمبر 2022
للرجل والمرأة- فحوصات يمكن الخضوع لها عند تأخر الحمل؟

تأخر الحمل

كتبت- ندى سامي:

يعاني بعض الأزواج من تأخر للحمل، ما يثير الكثير من المخاوف من الإصابة بالعقم، لذا يتطلب الخضوع لبعض الفحوصات الطبية لمعرفة سبب تأخر الإنجاب والحصول على العلاج المناسب.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي الفحوصات الطبية المطلوبة من الرجل والمرأة عند تأخر الحمل.

اختبارات يخضع لها الرجل عند تأخر الحمل

من أجل إتمام عملية التخصيب والإنجاب عند الرجل يجب أن تنتج الخصيتان ما يكفي من الحيوانات المنوية السليمة ويتم قذفها، قد يتعرض الرجل للكثير من المشكلات الصحية التي تؤثر على مسار تلك العملية مما يؤخر حدوث الحمل، ويوجد عدد من الفحوصات الطبية التي قد تساعد في الكشف عن سبب المشكلة، والتي تتمثل فيما يلي:

- تحليل السائل المنوي: يساعد ذلك التحليل في فحص الحيوانات المنوية من حيث الشكل والكمية.

- اختبار الهرمونات: وهو عبارة عن اختبار دم لتحديد مستويات هرمون التستوستيرون والهرمونات الذكورية الأخرى.

- الاختبارات الجينية: يساعد إجراء الاختبارات الجينية على تحديد ما إذا كان هناك عيوب وراثية تسبب العقم أم لا.

- خزعة الخصية: في بعض الحالات يمكن أخذ خزعة الخصية لتحديد العيوب التي تساهم في العقم.

- اختبار الرنين المغناطيسي.

- وفي حالات نادرة يُمكن القيام باختبارات أخرى لتقييم جودة الحيوان المنوي، مثل تقييم عينة السائل المنوي للكشف عن عيوب وتشوُّهات الحمض النووي.

فحوصات يجب على النساء إجرائها عند تأخر الحمل

تعتمد خصوبة النساء على إطلاق المبيضين لبويضات سليمة، ومن ثم يجب أن تسمح القناة التناسلية لبويضة بالمرور خلال قناتي فالوب والاندماج مع حيوان منوي للتخصيب، ثم تنتقل البويضة المخصبة إلى الرحم وتزرع في البطانة، تعمد فحوصات الخصوبة لدى النساء إلى محاولة العثور على أي خلل في تلك العمليات.

قد تخضع المرأة لفحص بدني شامل والتعرف على نمط الحياة، ومن ثم القيام ببعض الفحوصات التي تتمثل فيما يلي:

-اختبار الإباضة، وهو اختبار دم يقيس مستويات الهرمون لتحديد ما إذا كانت المرأة في حالة تبويض.

-تصوير الرحم: يبحث عن الانسدادات أو المشكلات الأخرى بالرحم، عن طرق حقن مادة التباين المستخدمة في الأشعة السينية داخل الرحم ووالتقاط صورة أكثر وضوحًا للرحم وقناتي فالوب والمبيض.

- فحص مخزون المبيض، يساعد هذا الفحص على تحديد كمية البويضات المتاحة للإباضة.

- فحوصات هرمونية أخرى، وهي فحوصات تتحقق من مستويات هرمونات الإباضة، وهرمونات الغددد تتحكم في العمليات التناسلية.

-تنظير الرحم: قد يطلب الطبيب بناءً على الأعراض إجراء فحص تنظير الرحم للبحث عن وجود أمراض في الرحم، ويتم عن طريق إدخال جهاز رفيع إلى الرحم لرؤية أي تكيسات أو أورام.

- تنظير البطن: تتضمن تلك الجراحة طفيفة التوغل إجراء شق صغير أسفل السرة وإدخال جهاز رؤية رفيع لفحص قناتي فالوب، والـمبيضين والرحم يكشف ذلك الفحص عن انتباذ بطانة الرحم أو التندب، أو الانسدادات، أو العيوب في قناتي فالوب.

اقرأ أيضًا: 9 أسباب شائعة وراء حدوث تأخر الحمل.. تعرف عليها

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية