خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

الأسبوع التاسع الثلث الأول الشهر الثالث

باقي

31أسبوع

مع بدء الأسبوع التاسع من الحمل، تكون الأم في الشهر الأخير من الثلث الأول للحمل، وتحدث بعض التغيرات بجسمها، كما يتطور الجنين وتبدأ أعضاء جسمه في النمو.

ماذا يحدث للأم؟

تطرأ بعض التغيرات على جسم الأم في الأسبوع التاسع من الحمل، بعضها تشعرين به بشكل ملحوظ فى شكل جسمك، ولكن بالطبع تختلف تلك الأعراض من سيدة لأخرى:

  • يبدأ محيط الخصر في الزيادة
  • تتردد الأم على المرحاض بشكل أكبر خلال اليوم
  • الشعور بالإجهاد في أغلب الأحيان
  • يزداد معدل الهرمونات في جسمك
  • ينخفض مستوى سكر الدم والضغط
  • حرقة المعدة ومشكلات في الهضم والإمساك

كيف يتطور الجنين؟

في الأسبوع التاسع، ينمو رأس الطفل بشكل أكثر وضوحًا من باقي أجزاء الجسم، ويصبح طوله يتراوح ما بين 16 إلى 18 ملليمتر، ويبلغ وزنه 3 جرام، ويتطور الأنف، ويتبلور الجلد فوق العينين مكونًا الجفون، ويستمر الجهاز الهضمي في النضج، فتتشكل فتحة الشرج والأمعاء،وتبدأ الأعضاء التناسلية الداخلية في النمو، مكونةً الخصيتين والمبيضين، وتدخل العضلات في طور التكوين.

نصائح يجب اتباعها

بعض النصائح قد تجدين انها تتكرر من أسبوع لآخر مثل النصائح العامة الخاصة بتناول أكل صحي والابتعاد تمامًا عن المشروبات الغازية الكافيين والكحوليات والتدخين، بالإضافة إلى الفيتامينات التي تحتاجها الأم

تحتاج الأم في هذا الأسبوع إلى تناول فيتامين B6 لدعم تطور المخ والجهاز العصبي لدى الجنين، كما يقلل من الشعور بالقيء والغثيان لدى الأم.

ويتوافر فيتامين B6 في بعض الأطعمة مثل الموز والأفوكادو والفستق والسبانخ وبذور عباد الشمس والطماطم.

متى يجب استشارة الطبيب؟

قد يحتاج الطبيب المعالج إلى معرفة تاريخك المرضي، للوقوف على الأمراض الوراثية والمزمنة التي تعانين منها وقد تؤثر سلبًا على الحمل، وتدوين بعض الملاحظات عن طبيعة الدورة الشهرية، ورحلتك السابقة مع الحمل إن وجدت. لذلك،يجب على المرأة إخبار طبيبها بكافة المعلومات، مع الالتزام بالتعليمات التي يقرها، وفقًا لما تحتاجه حالتها الصحية.

مراحل تطور الجنين

الثلث الأول

(الشهر 1 - الشهر 3)

يبدأ الثلث الأول من الحمل من اليوم الأول وينتهي في الأسبوع ال 13، وعمليا فإنه يبدأ قبل عملية الإخصاب نفسها، أي من موعد حدوث الحيض الأخير ويحفل هذا الثلث بالفحوصات التي يجب أو نوصيك أن تجريها، وذلك لضمان سلامتك وسلامة الجنين وثبات الحمل عامة.

الثلث الثاني

(الشهر 4 - الشهر 6)

في هذا الثلث تتأكدين من تشكل كافة أعضاء الجنين ومعرفة جنس الجنين عبر الأولتراساوند كما يشمل هذا فحوصات هامة كالبروتين الثلاثي وماء السلى وفحص شامل للدم وتحمل الجلوكوز الهام في تشخيص سكري الحمل في نهاية هذا الثلث.

الثلث الثالث

(الشهر 7 - الشهر 9)

في هذا الثلث يزداد وزنك بواقع نصف كيلوجرام تقريبا في كل أسبوع ويصبح الجنين كائنا بشريا كاملا على استعداد للخروج للحياة حيث يصل الجنين مع نهاية الثلث الأخير إلى وزن يفوق 3 كيلوجرامات، كما أنه ابتداءا من الأسبوع 28 قد تحدث الولادة.

صحتك النفسية والجنسية