دراسة: الصيام المتقطع يكافح أمراض القلب والسكري والسمنة

08:04 م الجمعة 06 ديسمبر 2019
دراسة: الصيام المتقطع يكافح أمراض القلب والسكري والسمنة

الصيام المتقطع

إعلان

وكالات

كشفت بحث علمي جديد فوائد متعددة أخرى للصيام اليومي المحدد بساعات أو الصيام المتقطع، تمثلت في القضاء على السمنة، وخفض معدل انتشار أمراض السكري والقلب.

وأوضح البحث أن الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بمرض السكري تحسنت صحتهم، عند تناول وجباتهم على مدار أكثر من 10 ساعات فقط، ثم الصيام باقي اليوم بحسب موقع "روسيا اليوم".

ويسمى النظام الذي شمله البحث "الأكل المقيد زمنيًا"، وهو نوع مختلف من "الصيام المتقطع"، باتت شعبيته في تزايد خلال الآونة الأخيرة لفقدان الوزن وتحسين الصحة.

وأشار البحث إلى أن الأكل المقيد بالوقت يساعد الأشخاص على تحجيم معدلات السعرات الحرارية المتناولة على مدار اليوم، فعلى سبيل المثال من الساعة 8:00 صباحًا إلى 6:00 مساءً. يتم تناول الطعام بصورة معتدلة دون التقيد بأى قيود، ليتوقف الإنسان عن تناول أى شىء من الطعام بعد الساعة السادسة مساء.

وأظهرت أبحاث أخرى أن أنماط الأكل الخاطئة والتغيير العصبي وعادات العصر الحديث مثل وجبات الإفطار السريعة والوجبات الخفيفة في منتصف الليل ساهمت في ارتفاع معدلات الإصابة بالسمنة ومرض السكري وأمراض القلب.

وقال ساتشيداناندا باندا أستاذ التغذية في جامعة (نيويورك): "من خلال إقامة دورة يومية ثابتة من التغذية والصيام، يمكن للمرء أن يعيد تنظيم انحسار وتدفق استهلاك الوقود مع إيقاعات الساعة البيولوجية الطبيعية للجسم".

وأضافت: "كل خلية وكل عضو له ساعة، وكل عضو يحتاج إلى وقت توقف لإصلاح إيقاعه واستعادته، عندما تستريح كل أعضائك وتجدد شبابها كل يوم، فإنها تعمل بشكل جيد وأكثر كفاءة".

ويعتقد الباحثون أن ثلاثة من كل عشرة أمريكيين لديهم متلازمة التمثيل الغذائي، ولتفادي حدوث ذلك، لا يتوفر للأطباء سوى القليل مما يقدمونه أكثر من ممارسة التمارين الرياضية، وتناول كميات أقل من الطعام لفقدان الوزن، لكن المرضى غالبًا ما يتجاهلون هذه النصيحة الطبية أو يتخلون عنها ويواصلون تطوير مرض السكر النمط الثانى.

أقرأ أيضًا: الصيام المتقطع طريقة بسيطة لفقدان الوزن الزائد.. كيف تتبعها؟

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية