خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

لماذا يعاني البعض من انخفاض ضغط الدم بعد المشي؟

02:50 م الأحد 02 أكتوبر 2022
لماذا يعاني البعض من انخفاض ضغط الدم بعد المشي؟

المشي

كتبت- ندى سامي:

يذهب البعض للعمل أو للدراسة سيرًا على الأقدام، لممارسة رياضة المشي التي تنشط الجسم وتساعد في الحفاظ على الوزن بالإضافة إلى تحسين الحالة المزاجية، ولكن قد يلاحظ البعض انخفاض في ضغط الدم بمجرد التوقف عن المشي.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي أبرز أسباب انخفاض ضغط الدم بعد المشي، وفقًا لـ "Cleveland clinic".

من الصعب تحديد قراءات ضغط الدم التي تعتبر صحية بعد المشي، حيث يختلف ضغط الدم من شخص لآخر، قد تكون المستويات الطبيعية لشخص ما علامة على وجود مشكلة لشخص آخر.

تأثير المشي على ضغط الدم

يمكن أن تؤدي ممارسة التمارين الرياضية عامة إلى زيادة ضغط الدم ولكن الآثار عادة ما تكون مؤقتة، يجب أن يعود ضغط الدم إلى طبيعته تدريجيًا بعد الانتهاء من التمرين، كلما عاد ضغط الدم بشكل أسرع إلى المستوى الطبيعي يعني ذلك أن الشخص يتمتع بصحة جيدة.

وفقًا لـ مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها فإن الدم ضغط الدم لطبيعي أقل من 120/80 ملم زئبق، يتضمن ذلك قراءة الضغط الانقباضي أي الرقم العلوي تحت 120 ملم زئبق، وقراءة الضغط الانبساطي أي الرقم السفلي أقل من 80 ملم زئبق.

تضع الأنشطة الهوائية مثل المشي والسباحة وركوب الدراجات والجري متطلبات إضافية على نظام القلب والأوعية الدموية، تحتاج العضلات إلى أكسجين أكثر مما تحتاجه عندما تكون في حالة راحة.

يبدأ القلب في الضخ بقوة أكبر وأسرع لتدوير الدم لتوصيل الأكسجين إلى العضلات نتيجة لذلك يرتفع ضغط الدم الانقباضي قليلًا.

يمكن أن تؤثر العوامل المختلفة على كيفية استجابة نظام القلب والأوعية الدموية للتمارين الرياضية، تتضمن بعض هذه العوامل النظام الغذائي والحالات الطبية والأدوية التي يتناولها الشخص، ولكن يجب أن يعود ضغط الدم إلى طبيعته في غضون عدة ساعات من التمرين.

اقرأ أيضا:5 مشكلات يساعدك المشي يوميًا في حلها

أسباب انخفاض ضغط الدم عند البعض بعد المشي

في بعض الأحيان قد ينخفض ​​ضغط الدم أكثر مما هو متوقع بعد التمرين، مما قد يتسبب في ظهور عدد من الأعراض مثل:

-التعرق المفرط.

- ضيق التنفس.

- سرعة ضربات القلب.

- الدوخة.

- الصداع.

يمكن أن ينخفض ضغط الدم بعد المشي لماسفة طويلة أو بعد ممارسة أحد الرياضات الهوائية البسيطة مثل الجري والسباحة، لعدة أسباب تتمثل فيما يلي:

- المشي لمدة طويلة مع ارتداء ملابس غير مناسبة.

- فقدان الجسم لكميات كبيرة من السوائل.

- ممارسة رياضة المشي مع ارتفاع درجات الحرارة.

- الإجهاد العام الذي يعاني منه الشخص قد يكون سبب آخر في انخفاض الضغط بعد المشي.

- يمكن أن يعاني الشخص من انخفاض ضغط الدم بعد المشي كأثر جانبي للإصابة بفقر الدم أو مرض السكري أو مرض باركنسون.

- قد يتسبب تناول بعض الأدوية مثل مدرات البول في انخفاض ضغط الدم بعد التمرين.

قد يهمك: هل يؤدي المشي حافي القدمين إلى مخاطر صحية؟

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية