خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

ماذا تفعلين لتقوية مناعة طفلِك؟

09:07 م الإثنين 04 أبريل 2022
ماذا تفعلين لتقوية مناعة طفلِك؟

تقوية مناعة الأطفال

كتبت - هدى عبد الناصر:

يصبح الأطفال الرضع بعد الولادة عرضة للإصابة بمختلف أنواع العدوى، الأمر الذي يدفع الأمهات إلى البحث عن الطرق اللازمة لتقوية مناعة صغارهن.

في التقرير التالي، يستعرض "الكونسلتو" نصائح لتقوية مناعة الأطفال الرضع، وفقًا لموقعي "Clevelandclinic" و"Parents".

طرق تقوية مناعة الأطفال

1- الرضاعة الطبيعية

أظهرت بعض الدراسات، أن الرضاعة الطبيعية في الستة الأشهر الأولى بعد الولادة تلعب دورًا كبيرًا في تقوية مناعة الأطفال، ويرجع السبب إلى احتواء حليب الأم على أجسام مضادة، تجعلهم أقل عرضة للإصابة ببعض الأمراض، مثل التهاب السحايا والحساسية والتهاب المسالك البولية ومتلازمة موت الرضع المفاجئ.

اقرأ أيضًا: فوائد للرضاعة الطبيعية

2- التطعيمات

يجب على الأم الاهتمام بجدول التطعيمات الإجبارية الضرورية للرضيع بعد الولادة، لحمايته من الإصابة ببعض الأمراض، مثل الحصبة والنكاف والجدري المائي.

علاوة على ذلك، من الضروري تطعيم الطفل سنويًا بلقاح الإنفلونزا، خاصةً إذا كان مصابًا بالأمراض التنفسية، مثل الربو.

قد يهمك: للأمهات الجدد.. دليل شامل بالتطعيمات الإجبارية لمولودِك حتى عمر عام

3- الابتعاد عن التدخين السلبي

نظام التخلص من السموم عند الأطفال الرضع أقل تطورًا من البالغين، لذلك يجب إبعادهم عن الأشخاص المدخنين، لأن المواد الكيميائية الموجودة في دخان السجائر تظل في أجسامهم، مما يقلل من كفاءة جهازهم المناعي.

وأوضحت الأبحاث أن التدخين السلبي يزيد من خطر إصابة الأطفال بمتلازمة موت الرضع المفاجئ والربو، بالإضافة إلى أنه يضعف ذكاءهم.

4- النوم الجيد

لزيادة مناعة الطفل، لا بد أن يحصل على قسط كافٍ من النوم يوميًا، بما يتناسب مع عمره، كما هو موضح فيما يلي:

بعد الولادة حتى عمر 3 أشهر: 14 - 17 ساعة.

1 - 2 سنة: 11 - 14 ساعة.

3 - 5 سنوات: 10 - 13 ساعة.

6 - 12 عامًا: 9 - 12 ساعة.

13 - 18 عامًا: 8 - 10 ساعات.

ويرجى العلم أن قلة النوم تقلل قدرة الجسم على إنتاج السيتوكينات، وهي برويتينات مسئولة عن مكافحة العدوى وتقليل الالتهابات.

اقرأ أيضًا: طفلك يعاني من اضطرابات النوم؟.. إليك الأسباب وطرق التخلص منها

5- التغذية الجيدة

بعدما يبلغ الطفل العمر المسموح فيه بتناول الطعام، يتعين على الأم أن تهتم بنظامه الغذائي، حيث يراعى أن تقدم له الأطعمة الصحية، مثل الخضراوات والفواكه.

قد يهمك: التغذية التكميلية للرضع.. متى تقدمها الأم لطفلها؟

6- المكملات الغذائية

يمكن للأم أن تقوي مناعة طفلها بمنحه المكملات الغذائية، مثل نقط فيتامين د، ولكن من الضروري استشارة الطبيب المختص قبل الإقدام على هذه الخطوة، لتحديد الجرعات المناسبة له، حسب عمره وحالته الصحية.

قد يهمك أيضًا: المكملات الغذائية للأطفال.. متى تكون ضرورية؟

3- الاهتمام بالنظافة

ينبغي على الأم أن تعوِّد طفلها على غسل اليدين بالماء الجاري والصابون لمدة 20 ثانية قبل تناول الطعام وبعد استعمال المرحاض وعقب العطس والسعال، لأن هذه العادة الصحية تساهم في القضاء على البكتيريا والفيروسات وتقليل فرص الإصابة بالعدوى التنفسية بنسبة 45%.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية