تصل للفشل الكلوي.. إليك أضرار الإفراط في تناول فيتامين د

12:40 م السبت 02 نوفمبر 2019
تصل للفشل الكلوي.. إليك أضرار الإفراط في تناول فيتامين د

فوائد فيتامين د

إعلان

كتب- أحمد كُريّم:

تحذيرات عدة يطلقها مقدمي الرعاية الصحية من نقص فيتامين د، حتى لا يتسبب ذلك في هشاشة العظام، لكن ما مخاطر الإكثار من تناول الفيتامين مع كثرة التعرض للشمس.

يجيب الكونسلتو في التقرير التالي عن مخاطر كثرة تناول فيتامين د وأدويته والتعرض للشمس بكثرة، رغم فوائد ذلك في بعض الحالات بحسب موقع Health.

يوضح أن كندي تناول بانتظام جرعات عالية من فيتامين د لأكثر من عامين ادى إلى إصابته بتلف دائم في كليتيه والفشل الكلوي، رغم نقص فيتامين د لديه أثناء تشخصيه.

بداية الواقعة التي نشرتها مجلة الجمعية الطبية الكندية، كانت بذهاب الكندي، 54 عامًا، إلى طبيب أسرته بعد عودته من رحلة في جنوب شرق آسيا ، حيث كان يقضي معظم يومه في الشمس، فلاحظ الطبيب ارتفاع مستوى الكرياتينين في دمه، في إشارة إلى أن كليتيه ، التي عادة ما ترشح الكرياتينين لم تقم بدورها في ذلك، وتم إحالة المريض لأخصائى الكلى.

توصل فحص الأخصائي إلى أن المريض تناول جرعات عالية من فيتامين (د) والتي وصفها له الطبيب الطب البديل، على الرغم من أنه لم يكن لديه نقص في فيتامين (د) وليس لديه تاريخ مرضى، تدفعه لتناول فيتامين (د)، فتناول الرجل ضعف كمية فيتامين (د) التي اقترحها له طبيب الطب البديل.

تناول الرجل العقار لمدة عامين ونصف العام، من 8 إلى 12 قطرة من فيتامين (د) ، أي 8000 إلى 12000 وحدة دولية (IU)، على الرغم من أن الكمية الموصى بها يوميًا من فيتامين (د) تتراوح بين 400 إلى 1000 وحدة دولية، يرتفع هذا العدد إلى 800 إلى 2000 وحدة دولية للبالغين المعرضين لخطر الإصابة بهشاشة العظام وكبار السن.

فأدى الجمع بين الكمية القصوى من فيتامين (د) الذي كان يستهلكه والتعرض الطويل لأشعة الشمس في عطلته - ينتج الجلد فيتامين (د) بعد تعرضه للأشعة فوق البنفسجية من الشمس)- إلى فشل كليتي الرجل، بعد أن زاد الكالسيوم في دمه ، ولم تتمكن كليته من ترشيحها بشكل صحيح، فالآن يعاني من مرض مزمن في الكلى وقد يحتاج إلى غسيل الكلى.

وتقول سينثيا ساس، أخصائية التغذية إن مكملات الفيتامين تهدف إلى سد الفجوة أو توفير كمية مثالية من الفيتامين لا يمكن الوصول إليها عن طريق الطعام وحده، وإذا لم تكن تعاني من نقص الفيتامينات، فإن تناولها في مكمل غذائي لن يحسن صحتك بأي طريقة.

وتضيف أن فيتامينات يتم تناولها بشكل مفرط يمكن أن تكون ضارة ، ويكون لها تأثيرات مختلفة على الجسم إذا أسيء استخدامها، فكثرة فيتامين (ج) يمكن أن يسبب الإسهال ، في حين أن الكثير من فيتامين B6 يمكن أن يؤدي إلى تلف الأعصاب، حيث يتراكم الفائض في الجسم ويؤدي إلى إتلاف مختلف الأعضاء، ويحدث خلل في توازن الجسم، أو الضغط على الأعضاء التي تشارك في محاولة تطهير الفائض".

ونصحت باستشارة الطبيب أو أخصائي التغذية قبل تناول مكملات الفيتامينات، حيث يحدد الطبيب ما إذا كانت هناك حاجة إلى مكمل ، وتحديد الجرعة المثالية ، وتحديد الفترة الزمنية الذي يجب أن تتناوله.

وتوضح أن النظام الغذائي يمكن أن يوفر جميع الفيتامينات التي يحتاجها الجسم، فالنظام الغذائي المتوازن يحتوي على الكثير من الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة والبروتين الخالي من الدهون والدهون الصحية، ومن ثم فمن غير المرجح أن تعاني من نقص في التغذية".

وفقًا للدكتورة وفاء سعيد، أخصائي تغذية الرياضيين المعتمد من الوكالة الدولية لعلوم الرياضة بأمريكا فإن أعراض نقص فيتامين د تتمثل في:

- الإرهاق المزمن.

- آلام شديدة بالعضلات.

- هشاشة العظام.

- ارتفاع ضغط الدم.

- السمنة.

- الاكتئاب.

وتوضح أن هناك بعض الأطعمة لعلاج نقص فيتامين د وهي:

- تناول الكبدة.

- تناول صفار البيض.

- تناول زيت السمك والأسماك الدهنية.

- التعرض المباشر لأشعة الشمس

أقرأ أيضًا: بخلاف المكملات الغذائية.. 4 طرق طبيعية لتعويض نقص فيتامين د بالجسم

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية